الرئيسية / أخبار عربية / وزير الخارجية الفرنسي يعتزم ترأس اجتماع دولي حول ليبيا على هامش اجتماعات الأمم المتحدة
وزير الخارجية الفرنسي يعتزم ترأس اجتماع دولي حول ليبيا على هامش اجتماعات الأمم المتحدة

وزير الخارجية الفرنسي يعتزم ترأس اجتماع دولي حول ليبيا على هامش اجتماعات الأمم المتحدة

أعلن جان إيف لو دريان، وزير خارجية فرنسا، عن عزمه ترأس اجتماعا مخصصا لمناقشة الأوضاع في ليبيا، الخميس المقبل، بالتعاون مع نظيره الإيطالي، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، بهدف الوصول إلى تنظيم مؤتمر دولي حول ليبيا، يرمي إلى إنهاء النزاع الدموي الدائر في البلاد.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقده عشية انعقاد جلسات الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، قال وزير الخارجية الفرنسي، أن “الهدف هو الانخراط في عمليّة سياسيّة. لن يكون هناك حلّ عسكري في ليبيا”.

وأضاف وزير الخارجية الفرنسي خلال المؤتمر الصحفي أنّ “الذين يعتقدون ذلك يُخطئون ويُخاطرون بجَرّ البلاد نحو منزلق خطير”.

وكان اللواء الليبي المتقاعد، خليفة حفتر، قد أعلن في السابع من سبتمبر / أيول الجاري، رفضه للدعوة التي أطلقها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا، غسان سلامة، والتي دعت الفرقاء الليبيين للعودة إلى طاولة المفاوضات من أجل إنهاء النزاع الدائر في البلاد.

وأكد اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، أن الطريق الأمثل لإنهاء النزاع في ليبيا، هو الحل العسكري.

وأشار وزير الخارجية الفرنسي في تصريحاته إلى أنه “يجب إنهاء هذه الدوّامة. وآمل في أن يكون هذا الاجتماع الخطوة الأولى نحو عمليّة تؤدّي إلى (عقد) مؤتمر دولي”.

وسيضم الاجتماع الذي سيترأسه كلا من وزيري الخارجية الفرنسي والإيطالي، ممثلين عن الدول دائمي العضوية في مجلس الأمن الدولي، بالإضافة إلى ألمانيا وتركيا والإمارات ومصر، بجانب منظمة الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي، وجامعة الدول العربية.

وأوضح وزير الخارجية الفرنسي “نحن متّفقون بالكامل مع إيطاليا لأنني سأترأس هذا الاجتماع مع زميلي الإيطالي”.

وكانت العلاقات الفرنسية الإيطالية قد شهدت توترا، على خلفية محاولة فرض إيطاليا نفسها، كلاعب أساسي في الأزمة الليبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *