الرئيسية / تكنولوجيا / اكتشاف نجم جديد أصغر حجما من الأرض ويزن 333 ألف مرة من كتلة الأرض
اكتشاف نجم جديد أصغر حجما من الأرض ويزن 333 ألف مرة من كتلة الأرض

اكتشاف نجم جديد أصغر حجما من الأرض ويزن 333 ألف مرة من كتلة الأرض

اكتشف عدد من الفلكيين حديثا، نجما صغيرا لا يتعدى قطره 25 كيلومترا، إلا أن كتلته أكبر 333 ألف مرة من كتلة كوكب الأرض، وأكبر مرتين من كتلتة نجم الشمس، والذي يتخطى قطره مليار و390 مليون كيلو متر.

ويرجع ارتفاع كتلة التجم الذي اكتشفه فلكيون بمرصد Green Bank Observatory الواقع بولاية فرجينيا الأميركية، إلى ارتفاع كثافة كتلة هذا النجم، ليكون أثقل نجم اكتشفه الفلكيون حتى الآن.

ونشرت مجلة Nature Astronomy البريطانية، في عددها الصادر الإثنين الماضي، تفاصيل هذا الاكتشاف الجديد.

وقال الفلكيون الذين اكتشفوا هذا النجم الجديد، أن كتلة حجم يعادل مكعب السكر الذي يتمم وضعه في فنجان الشاي، من هذا النجم المكتشف حديثا، تزن نحو 100 مليون طن، ليكون بحسبة بسيطة نشرها موقع العربية نت، كتلة الكيلو الواحد من هذا النجم على الأرض، تصل إلى 100 مليون طن.

ويبعد هذا النجم المكتشف حديثا عن اأرض بنحو 4600 سنة ضوئية.

وقال العلماء أن هذا النجم يتحدى قوانين الفيزياء، متوقعين انهيار هذا النجم مستقبلا، نتيجة شدة انضغاطه واندماج مادته، وهو ما سيؤدي إلى تقلص حجم النجم بشكل أكبر، حتى يتحول إلى ثقب أسود، ذا شهية عالية لابتدلاع ما حوله من كواكب ونجوم، كون هذا النجم من النوع النيتروني، والمعرف علميا بأنها تتكون من بقايا مضغوطة لنجوم عملاقة تنتهي حياتها بالانفجار، تليها مرحلة اندماج بقايا مادة تلك النجوم وانضغاطها، قبل أن تذوب معها البروتونات والإلكترونات، ويتوالد منها النيترونات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *