الرئيسية / أخبار عربية / الناخبون التونسيون يرسلون رسالة ضمنية للساسة خلال انتخابات الرئاسة التونسية
لجنة انتخابات الرئاسة التونسية تعلن أسماء المتأهلين للدور الثاني في الانتخابات الرئاسية

الناخبون التونسيون يرسلون رسالة ضمنية للساسة خلال انتخابات الرئاسة التونسية

استيقظ الشارع التونسي صباح اليوم الإثنين، السادس عشر من سبتمبر أيلول، على وقع زلزال سياسي، هز الساسة التونسيين، عقب انتهاء عمليات التصويت في الانتخابات الرئاسية التونسية، والتي أشارت نتائج استطلاعات الرأي إلى تصدر قائمة المرشحين كلا من أستاذ القانون الدستوري، قيس سعيد، صاحب الـ 61 عاما، ورجل الإعلام التونسي نبيل القروي، صاحب الـ 56 عاما، مالك قناة نسمة الفضائية، والموقوف من قبل السلطات التونسية بتهم تتعلق بغسيل الأموال.

وأوضحت نتائج استطلاعات الرأي لانتخابات الرئاسة التونسية، أن الناخبين التونسيين، فضلوا عدم التصويت لمرشحي الأحزاب السياسية التونسية التقليدية، والتي تتصدر المشهد السياسي التونسي منذ ثورة عام 2011، على رأسهم الرئيس التونسي الأسبق، منصف المرزوقي، ومرشح حزب نداء تونس، يوسف الشاهد، ومرشح حركة النهضة الإسلامية، عبد الفتاح مورو.

وقالت مؤسستا إيمرود وسيجما كونساي، العاملتين في مجال استطلاعات الرأي، أن المرش الرئاسي قيس سعيد، سيحتل صدارة قائمة المرشحين الرئاسيين بنسبة أصوات تشير إلى 19 %، فيما يأتي رجل الإعلام نبيل القروي، في المرتبة الثانية، نسب تصويتية تشير إلى 15 %.

ومن المقرر أن تعلن اللجنة العليا المستقلة لانتخابات الرئاسة التونسية، عن النتائج الأولية يوم غد الثلاثاء.

وكان الناخبون التونسيون قد توجهوا خلال اليومين الماضيين إلى صناديق الاقتراع، للتصويت في الانتخابات الرئاسية التونسية، والتي تنافس فيها نحو 26 مرشحا رئاسيا، فيما تولى نحو 70 ألف عنصرا من القوات الأمنية، مهام تأمين العملية الانتخابية، والتي جرت بشكل سلس في أرجاء المناطق التونسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *