الرئيسية / صحة / إبتكار علاج بريطاني فريد من نوعه لآلام الظهر المزمنة

إبتكار علاج بريطاني فريد من نوعه لآلام الظهر المزمنة

تمكن علماء من بريطانيا من إبتكار علاج لآلام الظهر المزمنة ، يتمثل في غرس صاعق في الجسد بطريقة تشبه جهاز تنظيم ضربات القلب وذلك عبر إصدار طنين للعظلات في مناسبتين كل يوم عبر نبضات كهربائية ما يشعر المريض بالراحة.

وتتمثل الفكرة المبتكرة في إستغلال الأقطاب الكهربائية من أجل ربط فرع من العصب الشوكي الواقع بالقرب من الفقرة L2 ، وهو ما يساهم في ضغط العضلة القطنية متعددة الأوتار من خلال تخفيف الألم على المدى الطويل عبر شحذ التحكم في حركة أسفل الظهر.

وقد كانت الفكرة ناحجة بشكل فعلي ، وذلك بعد أن تم تجريبها على عدد من المرضى المتطوعين على مدار سنة كاملة وتم الشعور بتحسن كبير في نوعية الحياة والعجز والآلام.

وحسب بعض التقديرات ، فإن من بين أكبر أسباب الإعاقة في المملكة المتحدة هي آلام الظهر وهي تؤثر على عشر السكان وتستهلك نسبة 1.7 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي.

وحسب الأطباء فإن الجهاز لا يتداخل مع الأنشطة اليومية للجسد بشكل كبير ومن المفترض أن يتوقف العلاج بعد ثلاث أو أربع سنوات من تركيبه بإعتبار أن عضلات المرضى تكون قد قويت حينها.

وتعد آلام الظهر متعبة للغاية ولكنها غير ضارة في الكثير من الأحيان وتعاني الفئة العمرية ما بين الثلاثين والستين سنة من آلام الظهر بنسبة تترواح بين 60 و80 بالمئة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *