الرئيسية / منوعات / الانتحار لم يعد قاصراً على الإنسان فقط

الانتحار لم يعد قاصراً على الإنسان فقط

جميعنا يعلم أن الانتحار جريمة من يقدم عليها فقد أقدم على جرم عظيم يودي إلى الكفر والعياذ بالله، ورغماً من ذلك ورغم جميع أشكال التوعية المختلفة حول الانتحار وتتابعاته فيقدم البشر على الانتحار ايضاً في لحظة يأس قد يكون سببها عوامل كثيرة جداً، منها عوامل اجتماعية أو دينية أو اقتصادية أو نفسية أو غير ذلك.

ومن الشائع أن نسمع عن حالات الانتحار بين البشر وعن أشكاله المختلفة سواء بشرب السم أو بالشنق أو بالغرق أو بالحوادث المتعمدة وغيرها من الطرق الأخرى المميته، ولكن من الغريب أن تأتي لنا بعض الدراسات الحديثة تنطوي على أن الانتحار لم يعد قاصراً على البشر فحسب بل امتد الأمر للحيوانات أيضاً!.

نعم فالحيوانات تقدم على الانتحار ايضأ وبحسب بعض التقارير التي أفادت وجود حالات انتحار بين القطط والكلاب والماشية، ومن أشهر حالات الانتحار التي وقعت كانت في جمهورية مصر العربية وكانت في سيرك مدرب الأسود المصري محمد الحلو بعد أن قام الأسد الذي قام بتدريبه بالانقضاض عليه وقتله بوحشيه وتوفي محمد الحلو موصياً بعدم التعرض لهذا الأسد، وبعدها قام الأسد وفي لحظة بأس بالانتحار بعد أن دخل في حالة اكتئاب قام على أثرها بالتهام يديه بوحشيه إلى أن فارق الحياة، كما سجلت حالة انتحار جمل في الآونة الأخيرة في بعض حدائق الحيوان.

ومن المنتظر خروج دراسات مفصلة بصورة أعمق حول حالات الانتحار بين الحيوانات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *