الرئيسية / رياضة / كرة القدم في قبضة المافيا
668_334_1433069219ere

كرة القدم في قبضة المافيا

كان إنتخاب جوزيف بلاتر لولاية خامسة أمرا غير مشكوك في حصوله وذلك لعدة إعتبارات منطقية منها دعمه من قبل لوبيات المصالح و المال.

و يذكر أن الفيفا تتحكم في حوالي 209 إتحاد كروي بالعالم و هو مايجعلها هيكلا قويا تفوق صلاحياته صلاحيات بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة.

و حسب ما صرحت به صحيفة واشنطن بوست أن عدد الشرفاء بهذا الهيكل الدولي يعدون على أصابع اليد أما عدد الفاسدين فهم كثر.

و أضافت الصحيفة أن تهم الفساد التي ما فتئت تلاحق الفيفا أصبحت تقيم الدليل على أن هذا الهيكل الدولي يعيش حالة فساد كبيرة زادت بتربع جوزيف بلاتر مرة أخرى على عرش الكرة العالمية.

كما قال المقال المنشور بالصحيفة أن الحياة داخل الفيفا تخضع لعدة ولاءات و التحالفات و أن بلاتر ايس برئيس لهذا الهيكل و إنما رجل أعمال لا يمكنه دخول سباق إلا وهو متيقن من الفوز و ذلك بعد إجتماعاته السرية مع أغلب جامعات كرة القدم التي ترى مصلحتها في إستمرار سيطرة بلاتر على هذا الهيكل الرياضي.

كل هذه الأسباب جعلت من الأصوات المنادية برحيله تتعالى و تتزايد إلا أن ذلك لم يدم طويلا و سقط الحلم العربي في فوز الأمير الأردني برئاسة الفيفا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *