الرئيسية / أخبار عربية / دعم التعاون التونسي الكندي في المجال الطبي و البحثي

دعم التعاون التونسي الكندي في المجال الطبي و البحثي

تعمل كلية الطب بسوسة على دعم التعاون مع الجامعة الكندية في إختصاصات طبية متعددة, حيث أشرف وزير التعليم العالي شهاب بودن بمقر الكلية على حفل تقديم جائزة “بسرور” بمبادرة من الطبيب التونسي المقيم بكندا الصادق بسرور بحضور والي سوسة عبد الملك السلامي و المسؤول بجامعة مونريال “قي ليفيبري”.

اللقاء حضره أيضا نخبة من الأساتذة و الأطباء على رأسهم عميد كلية الطب بسوسة على المطيراوي الذي ثمن التعاون التونسي الكندي بالكلية الممتد على أكثر من أربعة عقود و تدعم بوجود إطار تدريس كندي بالكلية إلى جانب تبادل الخبرات و البحوث, مؤكدا ضرورة مزيد ترسيخ هذا التعامل و دعمه و إثراء الإختصاصات الطبية و فتح آفاق أرحب للطلبة مع مزيد العناية بالبحث العلمي.

و حول ما تم تحقيقه في صلب وزارة التعليم العالي منذ توليه المسؤولية أكد الوزير شهاب بودن أن النقاط الخمس التي تم إقتراحها ضمن ما يسمى إنجازات المئة يوم حققت تقدما كبيرا و يمكن القول إنها تحققت و أولها الحوار المجتمعي الذي سينطلق يوم 30 ماي الجاري إضافة إلى بعث 5 مراكز للمهن و تنمية الكفاءات و تدعيم ثلاثة منها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *