الرئيسية / أخبار عالمية / الجهاديون الأستراليون يواجهون السجن حال عودتهم إلى أستراليا

الجهاديون الأستراليون يواجهون السجن حال عودتهم إلى أستراليا

أعلن “توني أبوت” رئيس الوزراء الاسترالي إستبعاد إصدار قانون يمنح العفو للجهاديين الأستراليين حال عودتهم إلى أستراليا وترك الجماعات المسلحة في سوريا والعراق.

وتأتي هذه التصريحات عقب ورود تقارير إعلامية ذكرتها هيئة الإذاعة الأسترالية تفيد بوجود مفاوضات بين الحكومة الأسترالية وجهاديون منشقون عن تنظيم الدولة الإسلامية ويريدون العودةى إلى أستراليا لكنهم يخشون من تعرضهم للسجن حال عودتهم.

وصرح أبوت للصحفيين أنه من الصعب الترحيب بأي شخص أسترالي قام بكسر القانون الأسترالي وانضم إلى جماعات مسلحة وقتل الأبرياء، وأشار أبوت إلى وجود 70 أسترالي منضم إلى تنظيم الدولة الإسلامية ويقاتل في العراق وسوريا مدعومون من حوالي 100 وسيط في أستراليا.

يذكر أن البرلمان الأسترالي وافق على قانون يمنح السلطات الأسترالية حق إصدار أحكام تصل إلى عشر سنوات على الأستراليين الذين سيافرون إلى مناطق يحظر السفر إليها، كما أعلنت أستراليا عن حالة التأهب القصوي تحسبا لأي هجمات يقوم بها الجهاديون العائدون من القتال في مناطق النزاع بالشرق الأوسط، كما رفعت أستراليا مستوى التهديد لديها إلى مستوى مرتفع وقامت بتشديدات أمنية بالمدن الكبرى.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *