الرئيسية / أخبار عالمية / تورط حكومي فرنسي في التمييز العنصري ضد المسلمين

تورط حكومي فرنسي في التمييز العنصري ضد المسلمين

جهات عليا فرنسية تأمر المدارس الفرنسية بوضع المسلمات التي يرتدين ملابس إسلامية في غرف معزولة.

بلاد الحرية والديمقراطية وبلاد النور كما كانت تسمى، فرنسا ، تزيد من التمييز العنصري ضد المسلمين فبعد قانون حظر إرتداء الحجاب أصبحت التنورة الطويلة مصدر قلق للحكومة الفرنسية التي باتت تطالب المدارس في فرنسا بوضع البنات المسلمات اللاتي يرتدين تنانير طويلة في غرف منعزلة.

مدرسة “Leo-Lagrange de Charleville-Mezieres Koleji” الواقعة في شمال فرنسا بمقاطعة شارليفل ميزيار صاحبة واقعة الطرد الشهيرة لطالبة مسلمة ترتدي تنورة طويلة إدعت تلقيها أمرا كتابيا من جهة عليا بتحويل الطالبات المسلمات اللاتي ترتدي ملابس تنتهك مبادئ العلمانية إلى غرف معزولة والحصول على تعهد مكتوب منهم يفيد بعدم إرتداء هذه الملابس مرة أخري بحسب ما أعلنت السيدة “ماريز دوبوا” مديرة المدرسة لولية أمر إحدى الطالبات المسلمات المفصولات من المدرسة بحجة إرتداء تنورة طويلة.

وبالمقابل فإن أحد المسؤولين بالهيئة الوطنية للتفتيش على التعليم نفى إتخاذ أي قرارات جديدة بخصوص إرتداء التنانير الطويلة وأن الحديث عن وجود غرف غزل أمر غير صحيح.

ويعاني الطلاب المسلمين في فرنسا من مضايقات وإلقاء الإتهامات عليهم من بعض المدرسين كما أعلنت منظمة معا ضد الإسلاموفوبيا في فرنسا عن منع أكثر من 100 طالبة مسلمة من دخول مدارسهم بسبب إرتدائهن تنانير طويلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *