الرئيسية / أخبار عالمية / تحذيرات أممية من تصاعد الحرب الأهلية في جنوب السودان

تحذيرات أممية من تصاعد الحرب الأهلية في جنوب السودان

أعلنت بعثة الأمم النتحدة لحفظ السلام في جنوب السودان عن قيام مسلحين في بإعتصاب فتيات والقيام بتجنيد الأطفال للقتال في النزاع القائم في البلاد وإحراق قرى بأكملها في أعنف المواجهات منذ بداية الحرب الأهلية قبل 17 شهرا.

وصرح “توبي لارينز” مساعد الأمين العام للأمم المتحدة في جنوب السودان عن حاجة أكثر من 300 ألف مدني في ولاية الوحدة الواقع شمال دولة جنوب السودان لمساعدات طارئة بسبب إنسحاب المنظمات غير الحكومية ةالهيئات التابعة للأمم المتحدة من الولاية بسبب تصاعد عمليات القتال.

وأصدرت الأمم المتحدة بيان عبرت فيه عن قلقها المتزايد إزاء تصاعد الحرب الأهلية في منطقتي “غويت وكوخ” بولاية الوحدة وقيام المسلحين بإحراق بلدات وقرى باكملها وإرغام المدنيين على النزوح وإختطاف الأطفال والقيام بإغتصاب النساء والفتيات.

يذكر أن منظمات أطباء بلا حدود والصليب الأحمر الدولي قامت بالإنسحاب من ولاية الوحدة نتيجة تصاعد الإشتباكات الدائرة بين القوات الموالية لرئيس جنوب السودان “سلفا كير” والقوات الموالية لزعيم التمرد “رياك مشار”  منذ ديسمبر 2013 والتي ألقت آثارها على المشافي والمؤسسات التابعة للمنظمتين.

كما ندد الإتحاد الاوروبي على لسان “خريستوس ستيليانيدس” مسؤول المساعدات في الإتحاد الأوروبي بالأحداث الدائرة في جنوب السودان داعيا رئيس الدولة وزعيم المتمردين إلى التوصل إلى إتفاق سلام وإلا فعليهم تحمل العواقب.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *