الرئيسية / أخبار عالمية / إجتماع ثلاثي يضم ماليزيا وتايلاند وميانمار لبحث قضية الإتجار بالبشر

إجتماع ثلاثي يضم ماليزيا وتايلاند وميانمار لبحث قضية الإتجار بالبشر

دعا “برايوت تشان” رئيس الوزراء التيلاندي كل من ماليزيا وميانمار إلى أجتماع ثلاثي لحل أزمة الإتجار بالبشر الموجودة بالبلاد الثلاثة، وتأتي هذه الدعوة في أعقاب إكتشاف مقبرة جماعية لمسلمي ميانمار بجنوب تايلاند بإقليم سونكلا على الحدود التايلاندية الماليزية والتي كانت تضم حوالى 33 جثة في قبور على أعماق صغيرة.

وأضاف برايوت خلال مؤتمر صحفي أنه أصدر تعليماته للخارجية التايلاندية للقيام بدعوة كل من ماليزيا وميانمار لعقد إجتماع عاجل لبحث الحلول الممكنة لعلاج هذه الأزمة، موضحا أن علاج الأزمة يكمن في حل المشكلات بولاية الراخين في ميانمار وبنجلاديش.

وتأتي هذه الدعوة بعد توبيخ الولايات المتحدة الأمريكية تايلاند يوم الإثنين الماضي لفشلها في مكافحة الإتجار بالبشر داعية إلى تحقيق صادق وسريع بخصوص المقبرة الجماعية التي تم العثور عليها، كما دعت “جولي بيشوب” وزيرة الخارجية الأسترالية تايلاند اليوم الجمعة إلى التحرك لمكافحة الإتجار بالبشر ووقف هذه المأسي الفظيعة في إشارة منها إلى المقبرة الجماعية.

من جانبها أعلنت الشرطة التايلاندية عن القبض على ثمانية أشخاص لهم صلات بعصابات الإتجار بالبشر من بينهم شخصية مؤثرة في شبكة إقليمية للإتجار بالبشر بحس ما صرح “أيك أنجساسنانونت” نائب المفوض العام للشرطة التايلاندية.

يذكر أن آلاف المسلمين في بنجلاديش وميانمار يقدمون على الفرار من بلدانهم نتيجة الإضطهاد الديني والعرقي عبر رحلات برية وبحرية محفوفة بالمخاطر ويكونوا وجبة دسمة لعصابات الإتجار بالبشر.

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *