الرئيسية / أخبار اقتصادية / إفلاس أقدم شركة سياحة حول العالم … والمجهول ينتظر رحلات نحو 600 ألف سائح حول العالم
إفلاس أقدم شركة سياحة حول العالم ... والمجهول ينتظر رحلات نحو 600 ألف سائح حول العالم

إفلاس أقدم شركة سياحة حول العالم … والمجهول ينتظر رحلات نحو 600 ألف سائح حول العالم

أعلنت شركة توماس كوك البريطانية، والتي تعد أقدم شركة تعمل في مجال السياحة في العالم، صباح اليوم الإثنين، الثالث والعشرين من سبتمبر / أيلول، عن إفلاسها، وتقدمها بطلب للمحكمة العليا في بريطانيا، يتعلق بتصفيتها إجباريا.

وأصدرت شركة توماس كوك بيانا، قالت خلاله إنّه “على الرغم من الجهود الكبيرة، لم تُسفر المناقشات عن اتفاق” بين المساهمين والممولين. وأضاف البيان “لذلك خلص مجلس إدارة الشركة إلى أنه ليس لديه خيار سوى اتخاذ خطوات للدخول في تصفية إلزامية بمفعول فوري”.

وعبر الموقع الالكتروني الخاص بها، قالت شركة توماس كوك في بيان لها أنه “تم إلغاء جميع الرحلات والعطلات المستقبلية”.

من جانبها قالت سلطات الطيران المدني البريطانية، عبر موقعها الإلكتروني، أن شركة توماس كوك البريطانية العاملة في قطاع السياحة، والتي أعلنت بشكل رسمي عن إفلاسها، توقفت عن العمل.

وتراجعت أسهم شركة توماس كوك، والتي تعاني بشكل كبير من التدهور خلال الأشهر الأخيرة، بشكل كبير خلال تعاملات الجمعة الماضية في بورصة لندن، حيث خسرت أسهم الشركة نحو 20 % من قيمتها، لتسجل قيمة السهم الواحد من شركة توماس كوك، نحو 3.6 بنسات.

وقد يتسبب إعلان شركة توماس كوك البريطانية، عن إفلاسها بشكل رسمي، في قيام الحكومة البريطانية باستئجار طائرات لإعادة السائحين البريطانيين إلى بلادهم، حيث يتوجب تنظيم عمليات إعادة نحو 600 ألف سائح من المتعاملين مع شركة توماس كوك على مستوى العالم، والذي يصل عدد السائحين البريطانيين بينهم إلى نحو 150 ألف سائح.

ويثير إعلان شركة توماس كوك البريطانية العاملة في قطاع السياحة عن إفلاسها، عن مصير نحو 22 ألف موظف من العاملين لدى الشركة في جميع أنحاء العالم، بينهم نحو تسعة ألاف موظف بريطاني.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *