الرئيسية / أخبار اقتصادية / إيران تعلن الإفراج عن ناقلة النفط البريطانية عقب احتجازها منذ يوليو / تموز الماضي
إيران تعلن الإفراج عن ناقلة النفط البريطانية عقب احتجازها منذ يوليو / تموز الماضي

إيران تعلن الإفراج عن ناقلة النفط البريطانية عقب احتجازها منذ يوليو / تموز الماضي

قالت وسائل إعلام إيرانية، نقلا عن مدير الموانئ والملاحة بمحافظة هرمز كان الإيرانية، اليوم الأحد، الثاني والعشرين من سبتمبر / أيلول، أن ناقلة النفط البريطانية ستغادر المياه الإيرانية الإقليمية انطلاقا من ميناء بندر عباس، باتجاه المياه الدولية.

وقالت قناة العالم الإيرانية، أن عمليات التحقيق النهائية المتعلقة بخرق ناقلة النفط البريطانية لقوانين الملاحة الدولية، سيتم متابعتها من خلال المسارات القانونية، قبل الإعلان عن النتائج.

وكان الرئيس التنفيذي للشركة السويدية المالكة لناقلة النفط التي ترفع العلم البريطاني، ستينا إمبيرو، والتي احتجزتها قوات الحرس الثوري الإيراني منذ التاسع عشر من يوليو / تموز الماضي، قد ذكر في وقت سابق أن لديه معلومات حيال الإفراج عن ناقلة النفط اليوم الأحد.

وخلال حديثه للتلفزيون السويدي، قال الرئيس التنفيذي للشركة السويدية المالكة لناقلة النفط التي ترفع العلم البريطاني، ستينا إمبيرو أنه “تلقينا معلومات صباح اليوم (الأحد) بأنهم سيفرجون عن السفينة ستينا إمبيرو على ما يبدو في غضون ساعات. لذلك نفهم أنه تم اتخاذ القرار السياسي للإفراج عنها”.

وأضاف الرئيس التنفيذي للشركة السويدية المالكة لناقلة النفط التي ترفع العلم البريطاني، ستينا إمبيرو “نأمل أن تتمكن من المغادرة في غضون بضع ساعات لكننا لا نريد استباق الأحداث. نريد أن تخرج السفينة من المياه الإقليمية الإيرانية”.

وكانت قوات الحرس الثوري الإيراني، قد أعلنت احتجازها لناقلة النفط البريطانية، في مياه بحر عمان، خلال مرورها بمضيق هرمز، بدعوى مخالفة ناقلة النفط البريطانية لقوانين الملاحة الدولية.

وجاءت الخطوة الإيرانية عقب أسبوعين من احتجاز السلطات البريطانية، لناقلة نفط إيرانية، بدعوى نقلها لشحنات نفط إلى الأراضي السورية، ما يمثل انتهاكا للعقوبات الأوروبية المفروضة على النظام السوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *