الرئيسية / أخبار عربية / أنور قرقاش يعتبر الهجوم على منشآت نفطية سعودية تصعيد خطير في أوضاع المنطقة
أنور قرقاش يعتبر الهجوم على منشآت نفطية سعودية تصعيد خطير في أوضاع المنطقة

أنور قرقاش يعتبر الهجوم على منشآت نفطية سعودية تصعيد خطير في أوضاع المنطقة

أكد أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، اليوم الثلاثاء، السابع عشر من سبتمبر / أيلول، أن الهجمات التي استهدفت منشأتين للنفط داخل المملكة العربية السعودية السبت الماضي، تعد في حد ذاتها تصعيد خطيرا، مشددا في الوقت ذاته على أن أي تبرير للهجمات التي استهدفت المملكة العربية السعودية هو أمر مرفوض تماما.

وعبر تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أن “تبرير الهجوم الإرهابي وغير المسبوق على منشآت أرامكو من باب تطورات حرب اليمن مرفوض تماما”.

وأضاف وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، في تغريدته أن “الهجوم على السعودية تصعيد خطير في حد ذاته، والموقع الصحيح لكل دولة عربية وكل دولة مسؤولة في المجتمع الدولي يجب أن يكون مع السعودية ومع استقرار المنطقة وأمانها”.

تجدر الإشارة أن العقيد ركن تركي المالكي، المتحدث الرسمي باسم القيادة المشتركة لقوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، قد أعلن مساء أمس الإثنين، أن كافة المؤشرات والدلائل تؤكد أن الأسلحة التي استخدمت في الهجمات التي استهدفت منشأتين نفطيتين تابعتين لأرامكو في خريص وبقيق، هي أسلحة إيرانية الصنع.

وأشار المتحدث الرسمي باسم القيادة المشتركة لقوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أنه سيتم الإعلان عن كافة نتائج التحقيقات حال الانتهاء منها.

وكان وزير الدفاع في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أشار إلى أن وزارة الدفاع الأمريكية تعمل بجانب عدد من الشركاء الدوليين للتعاطي مع الهجوم الذي تعرضت له المملكة العربية السعودية، من أجل الدفاع عن النظام العالمي الذي يعتمد على القوانين الدولية، والتي تهددها ممارسات النظام الإيراني.

وقال وزير الدفاع الأمريكي “تحدثت نهاية الأسبوع مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ووزير الدفاع العراقي نجاح الشمري حول الهجمات الأخيرة على المنشآت النفطية السعودية”.

وأكد وزير الدفاع الأمريكي أن الجيش الأمريكي يعمل مع عدد من الشركاء الدوليين، من أجل الإعداد الرد المناسب على الهجمات غير المسبوقة التي تعرضت لها المملكة العربية السعودية، واستهدفت معملين تابعين لشركة أرامكو، ما أدى إلى خفض إنتاج المملكة العربية السعودية من النفط إلى النصف، والتي تعد أكبر دولة منتجة للنفط على مستوى العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *