الرئيسية / أخبار عالمية / وزير الإعلام الفنزويلي يعلن عن عودة نواب الحزب الحاكم إلى البرلمان
وزير الإعلام الفنزويلي يعلن عن عودة نواب الحزب الحاكم إلى البرلمان

وزير الإعلام الفنزويلي يعلن عن عودة نواب الحزب الحاكم إلى البرلمان

أعلنت الحكومة الفنزويلية الموالية للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أمس الإثنين، السادس عشر من سبتمبر / أيلول، أن النواب الموالين للحكومة الفنزويلية سيعودون إلى البرلمان الفنزويلي، والذي انسحب منه نواب الحكومة، عقب سيطرة المعارضة الفنزويلية على أغلبية البرلمان الفنزويلي قبل نحو ثلاث سنوات.

جاء ذلك على لسان وزير الإعلام في الحكومة الفنزويلية، خورخي رودريجيز، والذي صرح أنه “من أجل تعميق وتوسيع الحوار (…) سيعود الحزب الاشتراكي الموحد الفنزويلي مع الفصائل المتحالفة معه إلى الجمعية الوطنية”.

وجاءت تصريحات وزير الإعلام في الحكومة الفنزويلية، بعد ساعات من نعي زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، لمفاوضات المصالحة بين المعارضة الفنزويلية وحكومة نيكولاس مادورو، التي تعرها النرويج، من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة التي تعيشها فنزويلا.

تجدر الإشارة إلى أن المعارضة الفنزويلية نجحت خلال انتخابات عام 2016 من السيطرة بأغلبية ساحقة على معظم مقاعد مجلس النواب الفنزويلي، وترأس غوان غوايدو رئاسة البرلمان، إلا أن نواب الحزب الحاكم الفنزويلي أعلنوا انسحابهم من البرلمان، قبل أن تعلن الحكومة الفنزويلية فيما بعد عن إنشاء هيئة خاصة بها تسمى الجمعية التأسيسية، في محاولة من قبل الحكومة الفنزويلية لتهميش البرلمان الذي يسيطر عليه نواب المعارضة.

وفي يناير / كانون الثاني الماضي، أعلن زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، تنصيب نفسه رئيسا للبلاد، معتبرا الانتخابات الرئاسية التي فاز بها نيكولاس مادورو باطلة بسبب ما شهدته من عمليات تزوير.

واعترفت نحو خمسين دولة، وفي مقدمتهم الولايات المتحدة الأمريكية، بخوان غوايدو، رئيسا لفنزويلا، كما فرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على فنزويلا، لإجبار الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو للتنازل عن السلطة لزعيم المعارضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *