الرئيسية / أخبار عالمية / وزير الدفاع الأمريكي يكشف عن إجراء مشاورات مع عدد من الدول للرد على هجمات أرامكو
وزير الدفاع الأمريكي يكشف عن إجراء مشاورات مع عدد من الدول للرد على هجمات أرامكو

وزير الدفاع الأمريكي يكشف عن إجراء مشاورات مع عدد من الدول للرد على هجمات أرامكو

أعلن مارك إسبر، وزير الدفاع في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الإثنين، أن الولايات المتحدة الأمريكية ستعمل مع شركائها الدوليين من أجل الحفاظ على النظام الدولي، والذي تهدده السلطات الإيرانية، عقب الهجوم الذي استهدف منشآت النفط في المملكة العربية السعودية.

وعبر تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قال وزير الدفاع الأمريكي، أنه حضر اجتماع مع الرئيس الأمريكيين ومسؤولين كبار في الإدارة الأمريكية لتقييم الأوضاع والأحداث التي شهدتها المملكة العربية السعودية مؤخرا.

وأضاف وزير الدفاع الأمريكي في تغريداته “تحدثت نهاية الأسبوع مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ووزير الدفاع العراقي نجاح الشمري حول الهجمات الأخيرة على المنشآت النفطية السعودية”.

وكانت وكالة الأنباء الرسمية السعودية (واس)، قد ذكرت أن ولي عهد المملكة العربية السعودية، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، قد تلقى اتصالا هاتفي من وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر.

وخلال الاتصال الهاتفي، أكد وزير الدفاع الأمريكي على دعم الولايات المتحدة الأمريكية الكامل للمملكة العربية السعودية، والوقوف بجانبها ودعم موقفها تجاه الاعتداءات الأخيرة التي استهدفت منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة أرامكو.

وأشار وزير الدفاع الأمريكي خلال اتصاله الهاتفي بالأمير محمد بن سلمان، أن الولايات المتحدة الأمريكية تدرس كافة الخيارات المناسبة للرد على تلك الاعتداءات التي استهدفت المملكة العربية السعودية.

وأشاد وزير الدفاع الأمريكي بالدور الذي تلعبه المملكة العربية السعودية في دعم الجهود الدولية الرامية إلى التصدي للتهديدات الإيرانية التي تستهدف حركة الملاحة البحرية.

من جهته، أكد ولي عهد المملكة العربية السعودي خلال الاتصال، أن تهديدات النظام الإيراني لا تستهدف المملكة العربية السعودية فقط، إنما تستهدف منطقة الشرق الأوسط والعالم بأسره.

وكان وزير الدفاع في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أشار إلى أن وزارة الدفاع الأمريكية تعمل بجانب عدد من الشركاء الدوليين للتعاطي مع الهجوم الذي تعرضت له المملكة العربية السعودية، من أجل الدفاع عن النظام العالمي الذي يعتمد على القوانين الدولية، والتي تهددها ممارسات النظام الإيراني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *