الرئيسية / تكنولوجيا / أكثر طرق الدفع عبر الإنترنت استعمالاً

أكثر طرق الدفع عبر الإنترنت استعمالاً

يبدأ تاريخ التسوق الإلكتروني في سبعينيات القرن الماضي، وتحديداً سنة 1979م عندما قام الإنجليزي “مايكل ألدريتش” Michael Aldrich (1941م-2014م) بخلق أول معاملة عبر الأنترنت، والتي كانت البادرة الأولى لما يسمى اليوم بـ “السوق الإلكتروني” أو “المعاملات الإلكترونية”.

لم يكن “مايكل” مهندساً متعدد الشهادات، بل مجرد طالب في شعبة التاريخ، عمل في وظائف التسويق والمبيعات في عدد من الشركات قبل أن يلتحق بمجلس إدارة شركة Redifon للحواسب سنة 1977م.

في سنة 1979م، طلب من ” ألدريتش ” القيام بدراسة على نموذج أولي لجهاز لتعيين قابليته التجارية، كان الجهاز عبارة عن شاشة تلفاز (26 إنش) أرسل به “مكتب البريد للاتصالات السلكية واللاسلكية” المملوك لشركة الاتصالات البريطانية، لكن “ألدريش” الذي كان شغله الشاغل بيع الحواسيب لم يهتم لأمر الجهاز الجديد.

بعد بضعة أسابيع، قابل المهندس Peter Champion “ألدريش” في مكتيه، واقترح عليه فتح الجهاز لتفحص محتواه، وبعض النظر فيه تبين له إمكانية ربط هذا التلفاز بجهاز حاسوب بواسطة سلك تلفوني بسبب ما يحتويه التلفاز من وصلات إلكترونية.

في صيف نفس السنة، وبينما كان «ألدريش” في جولة رفقة زوجته يناقشان أمور التسوق المملة، إذ تقع في خاطره فكرة تسهيل التسوق عبر استثمار الجهاز لخلق نوع جديد من التسوق هو التسوق التلفزي، وذلك بربط التلفاز بالسوبر مركت لإنشاء مجال تسوق افتراضي، يقول ” ألدريتش ” عن مشروعه الجديد:

«كان لدينا جهاز تلفزيون محلي يمكنه الاتصال، إنه جهاز كمبيوتر يمكنه معالجة المعاملات من مستخدمين متعددين، وأيضا يمكنه التواصل (الشبكة) مع أجهزة كمبيوتر الأخرى. يمكننا بناء نظام شبكي آني لمعالجة المعاملات باستعمال جهاز تلفزيون محلي رخيص الثمن مع واجهة بشرية بسيطة، يمكن استخدامه من قبل أي شخص دون تدريب. مع قدرته على الاتصال بأي جهاز كمبيوتر عبر خط هاتفي محلي عادي، وباستخدام اتصالات قياسية وواجهة بشرية، يمكن استخدامه لتطبيقات متعددة. يمكن استخدامه لتطبيقات متعددة. لم يقتصر الأمر على التحدث إلى جهاز كمبيوتر واحد فقط لوظيفة واحدة (مثل أنظمة حجز تذاكر الطيران). بل لديه قدرات حقيقية لتسوق تلفزي مفتوح. ولا يزال بإمكانك مشاهدة التلفزيون! لقد كان مثيرًا جدًا.»

وفي سنة 1981م تمت أول معاملة بهذا النظام بين الشركات، واضطر “ألدريش” للانتظار إلى سنة 1984م لتتم أول معاملة بهذا النظام بين المستهلكين والشركات، ومنذ هذا التاريخ والمعاملات الافتراضية تتطور إلى يومنا هذا.

معطيات واحصائيات تخص حاضر ومستقبل طرق الدفع الإلكترونية

مع بدايات الألفية الثانية أضحت المعاملات بالأوراق النقدية في تراجع ملحوظ، فقد تم رصد 66 في المئة من مجموع المعاملات المصرفية التي تمت عبر استعمال التكنولوجيات الحديثة في دراسة قامت بها ماركاريت تان في كتابها Digital exchange. نفس الدراسة أكدت أن معدل استخدام الدفع الإلكتروني ضمن هذه النسبة مرتفع جدا بالأخص في دول كألمانيا، هولندا وسويسرا. وكذلك في العالم العربي نجد أن جل المعاملات المصرفية أصبحت رقمية مؤخرا، وستصل مع حلول عام 2020 إلى 69 مليار دولار أمريكي، ما يبشر بانتشار هذا النوع من المصارفة في غضون السنوات القليلة المقبلة.

أجرت Payfort التابعة لشركة Amazon بدورها دراسة تخص الدفع أون لاين في العالم العربي عام 2016م. خلصت من خلالها أن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة يشكلان أكثر الأسواق التي تدعم المعاملات عبر الأنترنت نموا، ليصل معدل النمو في المنطقة طبقا للدراسة إلى 23 بالمئة. معلومات إضافية تم إدراجها في الإنفو غرافيك أسفله.

لائحة من طرق المعاملات أون لاين المعروفة حاليا

1- الدفع عبر Amazon Pay

نعم، إنه عملاق التجارة الإلكترونية والذي خصص طريقة دفع فريدة ومبسطة. عرف استخدام هذه الطريقة تقدما ملحوظا منذ إنشائها من ماي لعام 2016م. أفادت الأمازون أن هناك ما يقارب 310 مليون حساب نشيط في شبكتها وذلك يعود إلى استخدام معلومات التسجيل نفسها لتمكن زبناءها من الولوج إلى مختلف الخدمات بطريقة مبسطة. تتيح هذه الطريقة إمكانية هائلة للتغيير من خصائص لوحة  Amazon payment  لتتلاءم مع قالب موقعك، كما أن المعاملات تتم كاملة عليه. كما أنه قد أجريت 62 بالمئة من عمليات الشراء في الأشهر القليلة المنصرمة عبر الهواتف الذكية فقط ما يظهر قدرته الفائقة للتكيف مع أنظمة الموبايل.

بعض المواقع التي تستخدم هذه الطريقة:

  • Lenovo – Laptops, desktops & tablets
  • Hyundai Accessory store
  • Home improvement

2- WePay

موقع للصرف الإلكتروني أيضا يتوفر على إمكانية النقل إلى موقعك وبالمجان، يتميز WePay بقدرته على تلبية طلبات الدفع المعقدة مع التمكين من تعديل الخصائص في حالات تعدد الدفعات أو جمعها للتسديد. استخدام هذه الطريقة يتيح الولوج السهل عبر نظام أندرويد من خلالAndroid Pay ونظام آبل من خلال Apple Pay لتكتسح عالم الموبايل. تم استخدام هذه الطريقة في أكثر من 10،000 موقع ([1]).

بعض المواقع التي تستخدم هذه الطريقة:

  • Constant Contact
  • GoFundMe
  • Meetup

3- PayPal

يعد PayPal المعروف على نطاق واسع، من أكثر طرق الدفع قبولا، كما أنه يتمتع بالريادة في مجال التسوق الإلكتروني.   تأسست الشركة عام 1998 من أربعة أشخاص فقط. وانضمت باي بال إلى موقع المزادات إيباي ما بين العام 2002 و2014 في 30 سبتمبر 2014 انفصلت الشركة عن إيباي بعلامة تجارية جديدة كشركة تابعة لمجموعة إيباي للتسوق عبر الإنترنت

قد يتساءل أولئك الذين لم يستخدموا PayPal أبداً عن سبب استخدام هذا العدد الكبير من الأشخاص كطريقة وحيدة لدفع ثمن عمليات الشراء عبر الإنترنت. بعد مراجعة مزايا استخدام PayPal للشراء عبر الإنترنت، من المحتمل أن ترغب في البدء في استخدام PayPal بنفسك.

من بين هاته المزايا، نذكر أمن بطاقة الائتمان، يعني أنك لن تقلق بشأن القرصنة الالكترونية، يمكنك ارسال النقود بكل اريحية وبمجرد الضغط على زر الارسال، كذلك التطبيق الهاتفي الذي يسهل تحويل الأموال أينما كنت، إرسال الأموال، دفع الفواتير، مراجعة تاريخ معاملاتك، وإجراء عمليات الشراء مباشرة من راحة يدك، نظرًا لأن PayPal سيطلب منك تأكيد المعاملات باستخدام رقم التعريف الشخصي.

مؤخرا العديد من مواقع الالعاب الإليكترونية تستعمل PayPal نطرا لسهولة استعماله وسهولة الدفع الإلكتروني، وتعتبر العاب الكازينو الإليكترونية، من اول مستخدمي PayPal نظرا للسيولة المالية في الكازينوهات ولكونها أكثر الالعاب جلبا لمستخدمي الأنترنيت ولسهولة كسب الاموال فيها.

ويعتبر الموقع الرائد في الكازينوهات الإلكترونية، اونلاين كازينو من بين الكازينوهات المعروفة على الإنترنت، حيث يلبي احتياجات اللاعبين في جميع أنحاء العالم (مما يشمل العالم العربي كذلك) حيث يمكن تشغيل الكازينوهات على الإنترنت بالطبع.

مقارنة بين طرق الدفع الإلكترونية

قد يؤدي اختيار طريقة الدفع الصحيحة لمتجرك إلى نقل مبيعاتك إلى المستوى التالي. مبيعات المستوى التالي تعني أرباح المستوى التالي.

تتمثل إحدى طرق تحديد طريقة الدفع الأفضل لمتجرك على الإنترنت في إجراء أبحاث حول النقطة التي يتخلى فيها الزبائن عن عربة التسوق. هل عندما يصلون إلى القسم الذي يتضمن إدخال تفاصيل الدفع؟  بعد إضافة منتج في سلة التسوق لاحظ العديد من اصحاب المتاجر والالعاب الإليكترونية زيادة ارباحهم، لقدرة الزبون في البحث عما يبحث عنه وهو داخل غرفته، دون الحاجة الى التنقل خارجا. مما ادى إلى زيادة بنسبة 50٪ في المبيعات. الآن، فكر في التأثير الذي قد ينتج عنه اختيار طرق السداد الصحيحة لمتاجر التجزئة عبر الإنترنت وكذلك للعديد من الناس الذين يبحثون عن المتعة الإليكترونية.

لهذا قمنا بمقارنة بين بعض طرق الدفع الإليكترونية:

• خدمة الدفع المعروفة على نطاق واسع PayPal

واحدة من مزايا PayPal لديها اسم الاعتراف والعديد من الناس يثقون بها كخدمة دفع. إنها توفر طرقًا متعددة للزبائن، الدفع ببطاقة الائتمان وليست هناك رسوم شهرية.

وهنا نلاحظ تطور مستخدمي PayPal منذ 2016

  • Amazon

كثير من الناس على دراية بالأمازون ويثقون بها كخدمة دفع. بالفعل وجود حساب على Amazon يجعل من السهل عليهم الخروج بكل اريحية بعد الشراء اونلاين.

  • Braintree PayPal

أفضل الأسعار على المعاملات الأجنبية، وجيد إذا كان متجرك يعالج الكثير من المعاملات الأجنبية. أنها توفر دعما جيدا وخدمة العملاء. أقل احتمالا لفرض حدود الحساب دون سبب وجيه.

أفضل طريقة لاختيار طريقة الدفع هي معرفة نوع المبيعات التي تمتلكها. بعد ذلك، ما طريقة الدفع التي تأخذ جزءًا أكبر من الاخرى؟ ما طريقة الدفع التي سيستخدمها زبنائك؟ إذا استخدموا طريقة دفع واحدة بشكل أساسي على طريقة أخرى، فقد يكون من الأفضل الحفاظ على طريقة واحدة، وإن كانت طرق دفعهم متعددة، فمن الافضل تنويع طرق الدفع اونلاين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *