الرئيسية / أخبار عالمية / نظر محكمة العدل الدولية في الدعوى التي أقامتها إيران ضد الولايات المتحدة
محكمة العدل الدولية
محكمة العدل الدولية

نظر محكمة العدل الدولية في الدعوى التي أقامتها إيران ضد الولايات المتحدة

محكمة العدل الدولية في لاهاي تنظر في دعوى قضائية أقامتها السلطات الايرانية بهدف وقف الجزاءات التي فرضها رئيس الولايات المتحدة الأمريكية “دونالد ترامب” وتتناول تلك الدعوى الأضرار الجسيمة التي تم إلحاقها بالاقتصاد الإيراني الذي يتكبد مشكلات بطبيعة الوضع , وذلك يمثل إنتهاكاً لاتفاقية صداقة تم إبرامها بين أمريكا وإيران عام 1955 ولم تقم أميركا بالاستجابة إلى هذه اللحظة وأعلنت أنها سترد رسميا الثلاثاء القادم.

وسيتم عقد الجلسات الشفوية التي طلبتها السلطات الإيرانية لإصدار حكم مؤقت أثناء أربعة أيام على أن يتم اتخاذ القرار بعد شهر.
تُعد أحكام محكمة العدل الدولية ملزمة ولكن لا تملك أي سلطة تنفيذية لتنفيذ وفرض هذه القرارات وقد تم تجاهلها بشكل فعلي في حالات نادرة عن طريق بعض الدول كانت بينها أميركا .

انسحاب ترامب من الاتفاق النووي

ويقال أن ترامب قام بالانسحاب من الاتفاق النووي الذي تم إبرامه عام 2015 بين الدول الكبرى وإيران بإعتبار أن به قصور وعيوب وقام بفرض تدابير من منحى واحد ليقدر على من إرجاع فرض الجزاءات الاستثمارية على إيران.
رغم أن غالبية المؤسسات الغربية والأوربية ملتزمة بالعقوبات التي تم توقيعها على إيران على ألا تعاقبها الولايات المتحدة الأمريكية أو تقوم بمنعها من أجراء أنشطة بأماكن البيع والشراء الأمريكية. , لكن هذه المؤسسات معترضة وتحتج على ما يفعله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وقد حكمت محكمة العدل الدولية بـلاهاي بفعالية و سريان المعاهدة المبرمة من الطرفين عام 1955 بصرف النظر عن أنه تم توقيعها منذ مرحلة طويلة قبل الثورة الإيرانية التي حدثت عام 1979.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *