الرئيسية / أخبار عالمية / إستمرار مسلسل الإرهاب الفرنسي ضد المسلمين

إستمرار مسلسل الإرهاب الفرنسي ضد المسلمين

ما زال مسلسل الإرهاب الأسود الذي يمارس ضد مسلمي فرنسا مستمرا، حيث قامت إدارة مدرسة فرنسية بمنطفة “الأردان” بطرد الطالبة المسلمة “سارة” ذات 15 ربيعا بسبب تنورتها الطويلة.

التنورة الطويلة تعتبرها إدارة المدرسة مخالفة لقانون العلمانية المعتمد في المدارس لأنها ترمز إلى إنتماء ديني حسب وصف إدارة المدرسة.

لم تكتف إدارة المدرسة الفرنسية بقانون حظر الحجاب الذي يجبر الطالبة على خلع حجابها قبل دخولها المدرسة بل طردت الطالبة مرتين خلال شهر إبريل الجاري بسبب تنورتها الطويلة والذي لا يتعارض مع القانون العلماني حسب رواية أسرة الطالبة، حيث ينص القانون العلماني بحظر حمل أية علامة تشير إلى الإنتماء الديني.

واشتعلت شبكات التواصل الإجتماعي بحملات تضامنية مع الطالبة سارة حيث انتشر هاشتاج “أرتدي تنورتي كما يحلو لي” وقام رواد شبكات التواصل الإجتماعي بنشر صور لمشاهير وشخصيات رسمية غير مسلمة ترتدي تنانير طويلة.

وأشار مرصد مكافحة العنصرية ومعاداة الإسلام عن رصده 100 حالة خلال عام 2014 طلب منها تغيير ملابسهن لتعارضه مع قانون العلمانية، كما تم رصد 20 حالة خلال شهر إبريل الجاري فقط، من جهة أخرى صرح “عبد الله زكري” رئيس الإتلاف ضد الإسلاموفوبيا بأن مشكلة الإسلام والمسلمين في فرنسا بدأت تتحول إلى هستيريا جماعية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *