الرئيسية / أخبار عربية / صدام حسين أضحية من نوع خاص ذكرى موت الرئيس المبتسم فى عيد الاضحى
صدام حسين
صدام حسين

صدام حسين أضحية من نوع خاص ذكرى موت الرئيس المبتسم فى عيد الاضحى

يحمل لنا عيد الاضحى المبارك بعض الذكريات الاليمة لنا كعرب فمنذ اعوام مضت وفى بداية الساعات الاولى من عيد الاضحى المبارك فى عام 2006 بدء قوات الاحتلال الامريكية بتنفيذ حكم الاعدام على الرئيس العراقى الشيد صدام حسين المجيد وذلك فى أولى ساعات العيد كرسالة من أمريكا انه قد ضحت بصدام حسين .

وتسبب هذا المشهد الاليم فى حالة من الغضب فى وقتها واشعال نيران الحزن  لدى محبى الرئيس العراقى فى العالم العربى ولكن وبرغم ذلك وبمرور السنين لا تزال تلك الصورة الاليمة تعود الى الاذهان مع كل عام وكل عيد حتى ان نبوءة الرئيس الراحل بقيت ايضا وتذكرها الجميع .

صدام حسين ويوم العيد

اعدم صدام حسين المجيد فى فجر عيد الاضحى عام 2006 بنهاية شهر ديسمبر حيث جرى تسليم الرئيس الراحل من القوات الامريكية من قبل حرسه الامريكى الى القوات العراقية لتلافى جدل قانونى يعتبر صدام حسين أسير حرب ولكن الحكومة العراقية سرعان ما قد استعجلت تنفيذ حكم الاعدام حيث تمت اجراءات اعدام صدام حسين بمقر دائرة الاستخبارات العسكرية بشمال بغداد حيث تمت قراءة حكم الاعدام عليه وطلب منه ان يتلو الشهادة وبعد ذلك تم وضع حبل المشنقة برقبته ونفذ فيه حكم الاعدام ومات فى اللحظة التى سقط فيها بحفرة الاعدام .

قوة أمام المشنقة

وكانت لقوة الرئيس العراقى وعدم مقاومته للرجال المقتدينه الى الاعدام عامل مهم فى توجيه رسالة لكل محبيه انه كما هو فى الموت وفى الحياة قوى حتى انه هتف حراسه باسم مقتدى الصدر القيادى الشيعى فجيبهم صدام قلائ هى هى المرجلة .

آخر كلمات “صدام” قبل إعدامه

وعن تلك الكلمات الاخيرة للرئيس البطل صدام حسين فكانت رسالة قاسية لكل حكام العرب وكل من اعدموه حيث قالها بعدما طالب معطف كونه كان سوف يعدم فجرا ولم يكن يحب ان يظهر كونه يترجف من الاعدام وهنا قال المقبولة الشهيرة التى تحققت بعد سنوات عده وهى “أنا ستعدمني أمريكا أما انتم ستعدمكم شعوبكم”، الأمر الذي بدا تداوله في ثورات الربيع العربي على أن كلمات صدام حسين بدأت تتحقق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *