الرئيسية / أخبار عربية / وزارة الصحة والتعليم العالى بمصر تعلن فتح تحقيق شامل بواقعة سرقة قرنية احد المرضى بعد وفاته بالمستشفى الجامعى
وزارة الصحة
وزارة الصحة

وزارة الصحة والتعليم العالى بمصر تعلن فتح تحقيق شامل بواقعة سرقة قرنية احد المرضى بعد وفاته بالمستشفى الجامعى

صرحت وزارة الصحة المصرية انه سوف تقوم بتفح تحقيق مشترك مع وزارة التعليم العالى حول واقعة الاتهام للمستشفى الجامعى بالقصر العينى بسرقة قرنية احد المرضى بعد الوفاة حيث سيشمل التحقيق أدارة المستشفى وكذلك اسرة الشخص المتوفى للكشف عن حقيقة ما حدث للرائ العام المصرى في الواقعة التي جرت قبل أيام  واثارت جدلا واسعا في الشارع المصري وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، في الوقت الذي اعلنت فيه أسرة المتوفى تمسكها بمقاضاة المستشفى.

بلاغ الى النيابة العامة

هذا وقد تقدمت أسرة المتوفى ببلاغ الى النيابة العامة بمصر بقسم السيدة زينب ضد مسشتفى القصر العينى تتهم فيه المستشفى بسرعة قرنية شقيقها المتوفى الذى يبلغ من العمر 48 سنة وذلك بعد وفاته بالمستشفى ولذلك صرحت النيابة العامة باستخراج جثة المتوفى وتشريحها للوصول الى الحقيقة .

طلب إحاطة

وفى سياق متصل تقدمت الدكتورة شيرين فراج عضو مجلس الشعب المصرى بطلب احاطة الى رئيس مجلس الوزارء ووزير الصحة للرد على الواقعة حيث انه فى حالة ثوبتها تكون المستشفى قد أرتكبت مخالفة صريحة للدستور والقانون وخاصة المادة 60 من الدستور المصرى التى تنص على أن “لجسد الإنسان حرمة، والاعتداء عليه أو تشويهه أو التمثيل به جريمة يعاقب عليها القانون، ويحظر الاتجار بأعضائه، ولا يجوز إجراء أي تجربة طبية، أو علمية عليه بغير رضاه الحر الموثق، ووفقًا للأسس المستقرة في مجال العلوم الطبية، على النحو الذي ينظمه القانون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *