الرئيسية / أخبار عالمية / نتائج إنتخابات الرئاسة بكازاخستان تجبر نزار باييف على الإعتذار

نتائج إنتخابات الرئاسة بكازاخستان تجبر نزار باييف على الإعتذار

في سابقة تعد الاولى من نوعها يتقدم رئيس فائز بالإنتخابات الرئاسية باعتذاره للشعب نتيجة فوزه الساحق، هذا ما فعله الرئيس الكازاخستاني “نور سلطان نزار باييف” بعد أن أعلنت النتائج النهائية غير الرسمية بفوزه في إنتخابات الرئاسة بنسبة 97.7% حيث قدم إعتذاره عن هذه النتيجة وإعتبرها نتيجة غير مقبولة مقارنة بنتائج الإنتخابات في البلدان الديمقراطية مبديا عدم إستطاعته التدخل لتغيير تلك النتائج لأن هذا فعل غير ديمقراطي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده باييف للتعليق على نتائج الإنتخابات الرئاسية.

وتجدر الإشارة إلي أن الإنتخابات الرئاسية في كازاخستان أجريت أمس الأحد بين ثلاثة مرشحين يتصدرهم الرئيس المنتهية ولايته “نور سلطان نزار باييف” ومرشح الحزب الشيوعي “طورغون سيزديكوف” والمرشح المستقل “أبيلغازي قوصائينوف”.

وأكد “كواندوك تور غانكولوف” رئيس اللجنة العليا للإنتخابات في نتائج رسمية غير نهائية حصول باييف على نسبة 97.7% من نسبة الأصوات بينما حصل المرشحين الباقيين على 2.3% من نسبة الأصوات، وبلغت نسبة التصويت في الإنتخابات الرئاسية أمس 95.22%.

ويعتر باييف أول رئيس لكازاخستان بعد إنفصالها عن الإتحاد السوفيتي عام 1989، وتولى البلاد لمدة أربع فترات رئاسية بينما تبدأ الفترة الخامسة بعد الإعلان الرسمي لفوزه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *