الرئيسية / أخبار عالمية / رصد خمسين مليون يورو من الإتحاد الأوروبي لمكافحة “التهديد الجهادي” في منطقة الساحل

رصد خمسين مليون يورو من الإتحاد الأوروبي لمكافحة “التهديد الجهادي” في منطقة الساحل

قامت أوروبا بتخصيص مساعدة قدرها 50 مليون يورو ، وذلك من أجل تكوين “قوة مشتركة لمكافحة التهديد الجهادي” في منطقة الساحل ، في الوقت الذي تحدثت فيه مالي عن وصول أعداد القوة إلى عشرة آلاف فرد.

وقامت فيديريكا موغيريني وزيرة خارجية الإتحاد الأوروبي بالإعلان عن مساعدة تبلغ 50 مليون يورو للسماح لبلدان مجموعة الساحل من إنشاء القوة ، وذلك خلال الإجتماع السنوي بين وزيرة خارجية الإتحاد الأوروبي ووزراء خارجية بلدان الساحل وهي تشاد والنيجر وموريتانيا ومالي وبوركينا فاسو.

وتحدثت موغريني عن شعورها بالفخر لإعلانها هذه المساعدة لدعم نشر القوة المشتركة ، وأضافت أن وصولها سيكون سريعا وأعربت في نفس الوقت عن الأمل في ظهور الإتجاه الصحيح لبلدان الساحل الأخرى.

من جانبه ، ذكر عبد الله ديوب وزير الخارجية المالي أن قرارا صدر من رؤساء بلدان الساحل ، بمضاعفة عدد أفراد القوة من خمسة آلاف فرد إلى عشرة آلاف فرد.

وقام المشاركون بالترحيب بالقرار الصادر في شهر فبراير شباط الفارط في مدينة باماكو والقاضي بتشكيل قوة مشتركة لبلدان الساحل ، تعمل على مهمة إقليمية تتمثل في التصدي للهجرة غير الشرعية ، والجريمة المنظمة عبر الحدود والإرهاب.

كما أعرب الإتحاد الأوروبي عن دعم المبادرة في بيان مشترك ، وأعطى وسائل دعم متنوعة يمكنه تقديمها ، ومن ضمنها المبلغ المرصود للمشروع والبالغ خمسين مليون يورو.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *