الرئيسية / أخبار عربية / إخلاء سكان الشريط الحدودي مع اليمن لأسباب أمنية

إخلاء سكان الشريط الحدودي مع اليمن لأسباب أمنية

بعد أن أصبح الحرم الحدودي الذي يفصل بين اليمن والمملكة العربية السعودية يوفر الأمن والملاذ للمخالفين ممن يعملون في قطاع التهريب أو التسلل خلسة ، قامت القوات السعودية بعمليات نوعية بغرض إخلاء السكان من ذلك الشريط الحدودي وهدم كل المباني الموجودة هناك وذلك لأسباب أمنية بحتة ، حيث كانت تلك المباني تمثل مشكلا للقوات الأمنية خلال القيام بعملها على الحدود.

هذا وكان الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان قد طمئن الرأي العام والصحف ، بأن متساكني تلك المنطقة التي تم إخلاءها كانوا قد تحصلوا على التعويضات اللازمة والمحترمة ، جراء هذه الإجراءات بأمر ملكي.

كما أضاف أنه لم تقع أي حالات نزوح للسكان من القرى التي تقع على الحدود بسبب النزاع الحاصل حاليا ، نظرا لكون القوات الأمنية السعودية في حالة تأهب قصوى تحسبا لأي خطر قادم من الجانب الحوثي ، وكان قد أشاد بدور سكان المنطقة الحدودية واصفا إياهم بالمضحكين بالأرواح قبل المساكن في هذه العملية نظرا لحبهم العميق لتراب هذا الوطن الغالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *