الرئيسية / أخبار عربية / تواصل نزوح المئات من حلب رغم تأجيل عمليات إجلاء المدنيين

تواصل نزوح المئات من حلب رغم تأجيل عمليات إجلاء المدنيين

صرح أحمد الدبيس رئيس وحدة الأطباء والمتطوعين المسؤلة عن تنسيق عمليات إجلاء المدنيين في الأحياء المحاصرة شرق حلب وتحديدا قرب منطقة خان عسل أن هناك خمس باصات تحمل نحو 350 شخصا من الأحياء المحاصرة شرق مدينة حلب لنقلهم خارج مدينة حلب حسبما صرح لوكالة فرانس برس. ويأتي هذا الإخلاء فيما تم تأجيل عمليات نقل المدنيين ومقاتلي المعارضة السورية من أحياء شرق حلب  وحوالي أربعة آلاف مدني آخر من بلدتي كفريا والفوعة  الواقعتين داخل محافظة إدلب المجاورة حتى إشعار آخر.

وأضاف الدبيس أن حالة النازحين كانت في منتهى الصعوبة والقسوة حيث لا يوجد طعام أو شراب، حتى الأطفال اشتكوا من شدة برودة الجو ولم يسمح لهم بدخول الحمامات.

من جانبه قال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان أن هناك وساطات وجهود قامت بها الحكومة التركية مع الجانب الروسي للحصول على ضمانات من نظام بشار الأسد للسماح بخروج هذه القافلة، مضيفا أن هناك قافلة أخرى ستنطلق من الفوعة وكفريا تضم خمس باصات أخرى في إنتظار وجود طريق وممر آمن لخروجهم دون إصابتهم بأذى.

من جهة أخرى أفاد دبلوماسيون في نيويورك أن هناك جلسة اليوم الإثنين لمجلس الأمن للتصويت على قرار يسمح بنشر مراقبين دوليين في حلب وذلك بعد موافقة الجانب الفرنسي على أخذ التحفظات الروسية حول هذا القرار في الإعتبار.

يأتي هذا فيما توقعت السفيرة الأمريكية سامنثا باور بتصويت مجلس الأمن بالإجماع حول هذا القرار في تمام الساعة التاسعة صباحا بتوقيت نيويورك.

يذكر أن هناك تقديرات أممية بوجود نحو أربعين ألف مدني وحوالى خمسة آلاف من مقاتلى المعارضة السورية مع عائلاتهم ما زالوا محاصرين داخل الأحياء الشرقية من مدينة حلب.

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *