الرئيسية / أخبار عربية / عدم إيجاد حلول للأزمة السورية من قبل مجلس الأمن محل إنتقاد من آموس

عدم إيجاد حلول للأزمة السورية من قبل مجلس الأمن محل إنتقاد من آموس

تعرض مجلس الأمن الدولي للإنتقاد من قبل فاليري آموس الأمينة العامة المساعدة للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية و ذلك على خلفية عدم تمكنه من إيجاد حل جذري للأزمة السورية التي سببت مآسي كبيرة على الصعيد الإنساني أصابت المواطنين السوريين.

هذا و قد قدمت آموس تقريرها الأخير إلى مجلس الأمن الدولي قبل مغادرتها لمنصبها نهاية الشهر الحالي و قد صرحت أمام أعضاء هذا الهيكل الأممي أنه رغم قرار فبراير 20014 القاضي بضرورة إنهاء الإعتداءات المشينة على الشعب السوري و إنهاء الحصار و إيصال المواد الإغاثية فإن الوضع واصل تطوره نحو الأسوأ.

كما أضافت فاليري آموس أن حوالي 12 مليون سوري في أمس الحاجة لإغاثة إنسانية عاجلة بإرتفاع يقدر بالثلث من. تاريخ إقرار التوصية الدولية القاضية بإعطاء مساعدات عاجلة إلا أنه رغم هذه الخطوة فإن الأطراف الأممية لم تتمكن من إيصال الإغاثة و الإعانات الازمة خلال شهر أبريل المنصرم.

و يجدر الذكر أن فاليري قامت أيضا خلال كلمتها أمام مجلس الأمن أن السوريين المحاصرين في هذه الحرب قد تضاعف عددهم إلى غاية 442 ألف شخص مقارنة مع شهر فبراير من العام الماضي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *