الرئيسية / أخبار عربية / تهم موجهة للحوثيين بإستعمال صحفيين كدروع بشرية

تهم موجهة للحوثيين بإستعمال صحفيين كدروع بشرية

إستهجن حقوقيون و صحفيون تونيسيون الجرائم البشعة التي قامت بها ميليشيات الحوثيين في منظقة ذمار جنوب صنعاء بحق الأهالي و الإعلاميين و النشطاء السياسيين و إستعمالهم كدروع بشرية.

و يذكر أن إعلاميان يمنيان قد قتلا أثتطناء غارة للتحالف العربي على مدينة ذمار و ذلك بعد إختطافهم و حبسهم من الحوثيين في موقع تعرض لقصف جوي من الطائرات السعودية.

كما قام مسلحون حوثيون بإختطاف ثلاث صحافيين يوم الأربعاء الفارط من بينهم عبد الله قابل مبعوث تلفزيون بلقيس و يوسف العيزري العامل بفضائية سهيل و تم وضعهم في مركز الرصد الزلزالي في ذمار.

و تجدر ابإشارة أن الميليشيات الحوثية قد حولت هذا المبنى إلى سجن تودع فيه المعارضين السياسيين من صحفيين زطو حقوقيبن و من ثم تحويلهم لدروع بشرية ضد قصف طيران التحالف العربي.

هذا و قد قامت وزارة الإعلام اليمنية بتأبين الإعلاميان عبد الله قابل و يوسف العيزري الذان قتلا في مدينة ذمار أثناء إستخدامهم كدروع بشرية هم و عديد من الأهالي و ذلك بوضعهم في منطقة كانوا يعلمون أنها عرضة للقصف الجوي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *