الرئيسية / أخبار عربية / منظمة للشواذ جنسيا تفجر موجة غضب شعبية

منظمة للشواذ جنسيا تفجر موجة غضب شعبية

كان لتأسيس جمعية تونسية مدافعة عما يسمى حقوق الشواذ جنسيا ، جدل و غضب منقطع النظير في الأوساط الشعبية و الدينية و السياسية و ذلك لمخالفة هذه الجمعية لما جاءت به تعاليم الإسلام الحنيف و هو خلق صدمة حقيقية بأتم معنى للكلمة.

هذا و يذكر أنه قبل أيام قليلة أعلنت مجموعة من الشواذ تأسيس منظمة شمس عبر المنابر الإعلامية مؤكدين على أنهم حصلوا على ترخيص حكومي و أنهم يرمون لجعل ممارسات الأقليات الشاذة مسموح بها قانونا.

و قد سبب هذا الحدث غضبا عارما في الأوساط الدينية و السياسية معربين عن رفضهم منح ترخيص لهذه الجمعية في بلد مسلم كما إعتبروا هذه الخطوة مناورة قذرة من الحكومة التونسية لتحويل الأنظار عن القضايا الحارقة للشعب التونسي.

و تجدر الإشارة أن أئمة المساجد إنتقدوا الحكومة بشدة قائلين أنها لم تحترم الدين الإسلامي و الظبيعة البشرية مؤكدين أن أطراف أجنبية تقف وراء هذه الجمعية و تساندها من أجل نشر الفاحشة في البلاد.

هذا و قد عبرت حركة النهضة عن عدم قبولها السماح اهذه الجمعية بالنشاط لأن منحها الترخيص يتعارض مع ما جاء به الفصل الأول من الدستور تونس دولة دينها الإسلام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *