الرئيسية / منوعات / ظاهرة السرقة والتسول في باريس تهددان برج إيفل

ظاهرة السرقة والتسول في باريس تهددان برج إيفل

باريس عاصمة الموضة والجمال كما يقال أنها عاصمة الحب أيضاً، من أروع وأرقى المدن السياحية في العالم والجاذبة للملايين سنوياً في كل عام، بلغ عدد السائحون بها في عام 2014 الماضي ما لا يقل عن 50 مليون سائح، من المتوقع زيادتهم العام الحالي.

ومن أهم المعالم الجمالية في العالم برج إيفل المضيء الذي يقصده السائحون للاستمتاع بروعته، ولكن ماذا عن من يشوهون الجمال فيه من خلال السرقة والتسول في عاصمة عالمية كباريس، بالطبع أمر في غاية السوء.

وفي حدث غير متوقع قام العاملون بالبرج بعمل احتاج واضراب على كثرة النشالين والسارقين في محيط البرج مما أدى لإغلاق البرج عدد من ساعات يوم أمس الجمعة من الساعه 7:30 صباحاً بتوقيت جرينتش ليتم فتحه للسائحين في المساء.

واستعانت إدارة البرج بمزيد من قوات الشرطة لتأمين محيط البرج من عمليات النشل والسرقه والتسول التي تشوه جمال المكان.

كما تشهد باريس تراجع لعدد عمليات السرقة كل عام ومن المتوقع تراجعها هذا العام بنسبة كبيرة نظراً لتعزيز الوجود الأمني في المقاصد السياحية بباريس.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *