الرئيسية / منوعات / خلال حديثه لوكالة الأناضول: رئيس البرلمان الألماني يكشف أسباب رفض لقاء السيسي

خلال حديثه لوكالة الأناضول: رئيس البرلمان الألماني يكشف أسباب رفض لقاء السيسي

أعلن “نور بيرت لامرت” رئيس البرلمان الألماني خلال حديثه لمراسل وكالة الأناضول للأنباء عن الأسباب التي دفعته لرفض طلب لقاء السيسي خلال زيارته النرتقبة إلى ألمانيا الشهر المقبل.

وبرر لامرت قراره لعدم وجود أي موضوع ضمن أجندة السيسي يمكن التباحث بشأنه،مضيفا أن الأحداث الأخيرة في مصر أظهرت عدم حدوث أي تطور ديمقراطي في البلاد وهو ما أدى إلى عدم وجود أرضية مشتركة للقاء يمكن التباحث حولها.

واضاف لامرت أن أحكام الإعدام الجماعية بحق المعارضين في مصر ومن بينهم محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب في مصر في قضايا غير مشروعة ومحاكم غير مستقلة وقضاء غير نزيه.

وأكد لامرت أن اللقاءات والإتصالات مرتبطة بمعايير سياسية دنيا يجب تحقيقها،موضحا أن حقوق الإنسان لا يمكن التفكير بالتنازل عنها من أجل الإستقرار.

وأشار لامرت إلى أحقية مصر في إتخاذ قراراتها الداخلية، لكنه إنتقد حل البرلمان المنتخب منذ فترة طويلة وعزل رئيس منتخب وعدم تنفيذ النظام الحالي لوعوده بإجراء مصالحة سياسية شاملة وإجراء إنتخابات حرة ونزيهة لذلك لا يرى أي ضرورة لمقابلة السيسي، مضيفا أن الشعب المصري يريد مؤسسات ديمقراطية ودولة مدنية متقدمة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *