الرئيسية / أخبار عالمية / الداخلية الكينية تعلن عن تعرض إحدى القرى الكينية لهجمات من الشباب الصومالي

الداخلية الكينية تعلن عن تعرض إحدى القرى الكينية لهجمات من الشباب الصومالي

أعلنت وزارة الداخلية الكينية عن تعرض إحدى البلدات الواقعة في الشمال الشرقي لدولة كينيا إلى هجمات شنتها جماعة الشباب الصومالية.

وأشار “مويندا نجوكا” المتحدث باسم وزارة الداخلية الكينية في بيان اليوم الجمعة أن قوات الأمن تصدت لمسلحي حركة الشباب الصومالي أثناء الهجوم الذي إستهدف بلدة “يومبيس” وتمكنت قوات الأمن من وقف تقدم المسلحين، وأشار نجوكا إلى عدم وقوع ضحايا أثناء الإشتباكات وتبادل إطلاق النار مع المسلحين.

وتقع بلدة “يومبيس” النائية على بعد 80 كم شمال شرق مدينة “غاريسا” أكبر مدن شمال كينيا.

وكانت حركة الشباب الصومالي قد توعدت كينيا بمزيد من الهجمات وبحرب طويلة معها وذلك بسبب تدخل الجيش الكيني في الشئون الصومالية منذ عام 2011.

يذكر أن حركة الشباب الصومالي قد شنت هجوما خلال شهر أبريل الماضي على جامعة “غاريسا” واسفر هذا الهجوم عن وقوع 148 قتيلا معظمهم من طلاب الجامعة.

كما هاجمت حركة الشباب الصومالي خلال عام 2013 أحد المراكز التجارية الكبرى في العاصمة الكينية نيروبي واسفر هذا الهجوم عن وقوع 67 قتيلا.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *