الرئيسية / أخبار عالمية / أعمال إحتجاجية بمدينة مونبيليه الفرنسية لإنقاذ الطلاب من أصول عربية من مدارس الغيتو

أعمال إحتجاجية بمدينة مونبيليه الفرنسية لإنقاذ الطلاب من أصول عربية من مدارس الغيتو

تتواصل منذ نحو شهرين الأعمال الإحتجاجية التي تقوم بها أمهات تلاميذ من أصول عربية وأفريقية من خلال قطع خطوط السكك الحديدية وإغلاق المدارس بهدف الضغط على السلطات المحلية بمدينة “مونبيليه” الواقعة في جنوب فرنسا من أجل إنقاذ الطلاب من أصول عربية وأفريقية من مدارس الغيتو والسماح لهم بالإختلاط الإجتماعي مع الفرنسيين.

ولجأت مئات الأمهات من التلاميذ باستعمال القوة في الاعمال الإحتجاجية مدعين عدم سماع السلطات الفرنسة لمطالبهم والإستجابة لها عبر الطرق السلمية، وتتركز معظم هذه الأعمال في حي “لو بتي بارد” الفقير والذي يقع في الشق الغربي من مدينة مونبيليه حيث يقطن حوالي 2000 أسرة من اصول مغاربية، وتهدف هذه الأعمال الإحتجاجية للسماح بأبناء العائلات من أصول عربية وأفريقية بالخروج من حالة الإنطواء عن المجتمع الفرنسي عبر إنهاء مدارس الغيتو والسماح بالإختلاط الإجتماعي.

وقامت أمهات التلاميذ بغلق أربع مؤسسات تعليمية ردا على حالة اللامبالاة التي تمارسها السلطات الفرنسية تجاه هذه القضية، كما قاموا بقطع خط سكك حديدية في الحي لعدة ساعات نهاية الأسبوع الماضي.

ومدارس الغيتو عبارة عن مدارس فرنسية يتعلم فيها أبناء العائلات من أصول عربية وأفريقية وتتكون المدارس 100% من الطلاب الفرنسيين من أصول عربية وأفريقية مما يمنع عن الطلاب الإختلاط الثقافي والعرقي وإكتشاف ثقافات أخري بل يؤدي إلى وجود حالات إنطواء للفرنسسين من أصول عربية عن المجتمع الفرنسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *