الرئيسية / أخبار عالمية / صدامات جديدة بين قوات الأمن و المتظاهرين في بورندي

صدامات جديدة بين قوات الأمن و المتظاهرين في بورندي

شهدت بوجمبورا العاصمة البورندية صدامات عنيفة بين القوات الأمنية و الجيش من جهة و المتظاهرين المعترضين على تقدم الرئيس نوكورونزيزا لفترة رئاسية ثالثة و قد أسفرت المواجهات سقوط ضحيتين .

و قد قال مصدر بمنظمة الصليب الأحمر أن متظاهرا من منطقة نغاغارا و آخر من موساغا ماتا و هو ما جعل الحصيلة الجملية للقتلى ترتفع إلى 18 قتيلا منذ إنطلاق الشرارة الأولى للمظاهرات المناهضة لترشح الرئيس نوكورونزيزا لفترة رئاسية جديدة.

هذا و تمر البلاد بمخاض سياسي عسير تضمن محاولة إنقلابية فاشلة و إحتجاجات يومية ، و يذكر أن المواجهات تواصلت رغم تأجيل الإنتخابات البرلمانية و البلدية إلى يوم 5 يونيو.

و في بيان صادر عن مؤسسة الرئاسة البورندية تم تعليل إتخاذ هذا القرار نزولا عند رغبة المعارضة و رضوخا لضغوط دولية رأت عدم إمكانية إجراء الحدث الإنتخابي في الظروف الراهنة.

و جدير بالذكر أن الإحتجاجات تواصلت على نفس الوتيرة و شاركت فيها النساء البورنديات اللواتي تجمعن في ساحة الإستقلال و ذلك في حركة رمزية سلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *