الرئيسية / أخبار عربية / فرق طلائع من الميليشيات تستعد للهجوم على الرمادي

فرق طلائع من الميليشيات تستعد للهجوم على الرمادي

أكد قياديون في ميليشيات الحشد الشعبي أنهم أصحاب القرار في تحديد تاريخ و مكان حرب تحرير الرمادي و ذلك لأن أصحاب القرار بالمحافظة سيكونون خارج اللعبة و ذلك على حد قولهم.

هذا و قد إعترف قادة الحشد الشعبي أن المعركة لن تكون يسيرة رغم كونها أوضح من تلك التي شاركت فيها في صلاح الدين و ديالي.

هذا و قد إستنتج بعض المحللين أن حصول مقاتلي الدولة الإسلامية على الرمادي رغم شدة الضربات الجوية يمثل إنتكاسة جديدة للجيش العراقي في حربه أدت إلى تراجعه و إنسحابه خارج المدينة.

و في سياق متصل قال محمد الفهداوب أحد أعيان مدينة الأنبار أن السكان المحليين يخافون ولوج مقاتلي الحشد للمدينة و ذلك نظرا لتصرفاتهم الوحشية السابقة في مدينتي تكريت و ديالى.

و قد صرح الفهداوي أيضا أن المدينة مكرهة على دخول ميليشيات الحشد لها نظرا لكون الحكومة لم تقم بتسليح الأهالي و أيضا نظرا لإنسحاب القوات الحكومية مما قد يفضي المجال لدخول الحشد الشعبي.

هذا و حسب مصادر مطلعة تمت مشاهدة مجموعة تضم ثلاثة آلاف من مقاتلي الحشد تتمركز في ثكنة عسكرية متاخمة للرمادي إستعدادا لمواجهة مقاتلي الدولة الإسلامية المتوجهين لقاعدة الحبانية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *