الرئيسية / صحة / دراسة طبية تظهر أن الأطفال الذين تعرضوا للعنف أكثر عرضة للإصابة بمرض السمنة

دراسة طبية تظهر أن الأطفال الذين تعرضوا للعنف أكثر عرضة للإصابة بمرض السمنة

أفادت دراسة بريطانية أجراها خبراء في مجال الصحة النفسية بأن الأشخاص اللذين تعرضوا للعنف في صغرهم هم أكثر عرضة للإصابة بالسمنة المرضية عندما يكبرون إضافة إلى زيادة خطر إصابتهم بأمراض القلب و السكري.

وقد توصلت الأبحاث أن النساء اللاتي تم تعنيفهن في الصغر أصبحن يعانين من السمنة بزيادة قدرها 19% مقارنة مع النساء الأخريات.

و قد توصلت هذه الدراسة التي أجراها علماء نفس بريطانيون أن الأشخاص الذين تم تعنيفهم في سنوات الطفولة يعانون من تواجد الدهون في منطقة البطن و هو ما ينبأ بالإصابة بأمراض القلب.

و شملت الدراسة عدة أنواع من العنف منها العنف الأسري و التنمر أي العنف من قبل الأطفال الآخرين سواء كان ذلك العنف لفظيا أو جسديا.

هذا و قد صرح الدكتور أندريا دانيس من معهد الطب النفسي و علم النفس و علوم الأعصاب في كينغز كوليدج بلندن أن التعرض للعنف يمكن أن يفضي لنتائج و خيمة على الصحة الجسدية سواء عند الذكور أو الإناث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *