الرئيسية / صحة / إنجاز طبي باهر بتونس

إنجاز طبي باهر بتونس

لأول مرة في العالمين العربي و الإسلامي تم إجراء عملية جراجية على قلب رضيعة لم يتجاوز عمرها 24 يوما و ذلك للقيام لإستئصال ورم موجود بقلبها.

و قدد حققت العملية نجاحا باهرا بلغ مائة بالمائة و هو تم إعتباره نجاحا طبيا تونسي عربي.

و يذكر أن العملية تم إجرائها بقسم جراحة الشرابين و القلب بمستشفى الرابطة التونسي بمشاركة طاقم تونسي متعدد الإختصاصات و قد دامت هذه العملية أربع ساعات تم من خلاله بنجاح إستئصال الورم من قلب الطفلة و هو من نوع الورم الأمبريولوجي.

و تجدر الإشارة أن هذه الحالة هي الأولى بتونس و رقم 47 بالعالم أغلبها إنتهى بوفاة الرضيع.

و يعود إكتشاف الورم إلى فترة الحمل حيث إكتشفه الدكتور فؤاد بن عثمان الإختصاصي بطب النساء و التوليد بمدينة بنزرت و ذلك في الأسبوع الرابع و العشرين من الحمل و تم نقل الحالة على جناح السرعة إلى المستشفى العسكري بالعاصمة التونسية أين تم تشكيل لجنة من الأطباء لمباشرة الحالة و تم في الإطار الإتصال بالدكتور عادل الخياطي علذي لم يتردد لحظة في إجراء هذه العملية النادرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *