الرئيسية / أخبار عالمية / عملية بحرية أوروبية لمواجهة مهربي المهاجرين في البحر المتوسط

عملية بحرية أوروبية لمواجهة مهربي المهاجرين في البحر المتوسط

قرر الإتحاد الأوروبي اليوم الإثنين على إطلاق عملية بحرية عسكرية لمواجهة أنشطة عصابات تهريب المهاجرين في البحر المتوسط .

وتتضمن العملية التي وافق عليها الإتحاد الأوروبي إستخدام سفن حربية وطائرات من الجيوش الأوروبية لمراقبة البحر المتوسط وخاصة قبالة السواحل الليبية التي تعتبر المركز الرئيسي لعصابات تهريب المهاجرين، ومن المنتظر أن تدخل هذه العملية البحرية قيد التنفيذ خلال يونيو المقبل بعد الحصول على موافقة الأمم المتحدة.

وعلى الجانب الآخر ندد عدد من المنظمات الحقوقية غير الحكومية بالعملية البحرية المزعومة لأنها ستعمل فقط على تغيير مسار طرق التهريب في البحر دون تقديم حلول جدية لمشكلة المهاجرين، كما شكك “جيوفاني سالفي” المدعي العام البريطاني والمعروف بمناصرته الشديدة لحملات مكافحة الهجرة غير الشرعية في العملية وحذر من إستعداء السكان الليبيين من خلال إستهداف قوارب الصيد الليبية.

وأوضحت مصادر دبلوماسية اوروبية عن قيام أسبانيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا بتوفير السفن اللازمة لهذه العملية فيما ستقدم بولندا وسلوفينيا طائرات المراقبة، وأضافت المصادر أن العملية التي سيطلق عليها إسم “نافور ميد” سيكون مقرها العام في روما كما سيتولى الأميرال الإيطالي “أنريكو كريدندينو” قيادة هذه العملية.

وتتضمن العملية مهام تعقب سفن المهربين المستخدمة لجر المراكب المتهالكة المستخدمة في تهريب المهاجرين قبل ترك المهاجرين في المياه ومنع المهربين من إستعادة المراكب مرة أخري.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *