الرئيسية / أخبار عالمية / جهود أقليمية في جنوب شرق آسيا لحل مشكلة المهاجرين وسط مقاطعة بورما وبنجلاديش

جهود أقليمية في جنوب شرق آسيا لحل مشكلة المهاجرين وسط مقاطعة بورما وبنجلاديش

الضغوط الدولية التي تمارس على دول جنوب الشرق الآسيوي دفعت ماليزيا وأندونيسيا وتايلاند لبدء مشاورات لبحث وجود حلول لمشكلة المهاجرين في جنوب شرق آسيا، فيما لم تبد أي من الدولتين صاحبتا المشكلة “بورما وبنجلاديش” أي مظاهر للتجاوب مع الضغوط الدولية.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد دعت إلى وجود حل إقليمي لهذه المشكلة، الأمر الذي حفز تايلاند على تنظيم قمة في بانكوك خلال آواخر مايو الجاري، وكانت تايلاند هي السبب الرئيسي لقيام عصابات تهريب المهاجرين بالبحث عن ممرات تهريب جديدة إلى جنوب أندونيسيا.

من جانبها أعلنت ماليزيا على لسان وزير خارجيتها عن إستقبال كلا من وزيرة الخارجية الأندونيسية “ريتنو مرسودي” ووزير الخارجية التايلاندي “تنساك باتيمابراغورن” خلال الأسبوع الجاري قبل القمة المرتقبة في بانكوك

وبالمقابل رفضت بورما المشاركة في القمة المقرر إنعقادها في تايلاند مشيرة أن الأمر لا يعنيها، على الرغم من أنها هي مصدر المشكلة في جنوب شرق آسيا، كما أعلنت بنجلاديش أن مشكلة الروهينجا المهاجرين تخص بورما وعلى بورما أن تجد الحل دون الإشارة إلى المهاجرين البنجلاديشيين

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *