الرئيسية / أخبار عالمية / الخارجية الروسية تعرب عن قلقها إزاء الهجمات الإرهابية في مقدونيا

الخارجية الروسية تعرب عن قلقها إزاء الهجمات الإرهابية في مقدونيا

أعرب اليوم الجمعة “سيرغي لافروف” وزير الخارجية الروسي عن قلقه إزاء الاوضاع الامنية في مقدونيا عقب أعمال العنف التي شهدتها مدينة “كومانوفو” أواخر الأسبوع الماضي والتي أودت بحياة 22 شخصا من المسلحين من أصل الباني وقوات الشرطة المقدونية.

وصرح لافروف عقب الإجتماع الذي جمعه مع وزير الخارجية الصربي “إيفيتشا داسيتش” في بلغراد بأن أحداث العنف الأخيرة في مقدونيا وقبلها في البلقان مثيرة للقلق، وتكشف عن حالة عدم الإستقرار في مقدونيا والبلقان وأن هذه الأعمال الإرهابية تم التحضير والتخطيط لها بعناية وتنفيذها، كما أنتقد لافروف الموقف الأوروبي إزاء الأوضاع في البلقان مدعيا ان الإتحاد الأوروبي يحاول تبرير تقاعسه رغم علمه الجيد بما يحدث في البلقان.

واشار لافروف ان هذه الاحداث الدامية في مقدونيا أتت بعد رفض مقدونا الإنضمام إلى العقوبات التي تفرضها الدول الأوروبية على مقدونيا، بينما تدعم مشروع إمداد تركيا بالغاز الروسي عبر خطوط الغاز المارة بمقدونيا.

وإنتقد لافروف سعي الساسة الألبان إلى إحياء مشروع ألبانيا الكبرى والتي تهدف إلى جمع كل الألبان في مقدونيا وكوسوفو وجنوب صربيا في دولة واحدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *