الرئيسية / أخبار عالمية / بابا الفاتيكان كلمة السر في التقارب الأمريكي الكوبي

بابا الفاتيكان كلمة السر في التقارب الأمريكي الكوبي

وساطة بابا الفاتيكان للتقارب بين الولايات المتحدة الأمريكية وكوبا دفعت “راوول كاسترو” رئيس كوبا إلى زيارة الفاتيكان لتقديم الشكر للبابا.

وأعلنت الفاتيكان عن زيارة كاسترو في وقت سابق حيث سيلتقي البابا مع كاسترو في لقاء خاص جدا، ومن المفترض زيارة كاسترو للفاتيكان في طريق عودته من روسيا بعد المشاركة في إحتفالات روسيا بذكرى إنتصارها في الحرب العالمية الثانية، سيقوم بعدها الرئيس الكوبي بمقابلة “ماتيو رينزي” رئيس الحكومة الإيطالية.

وكان بابا الفاتيكان هو كلمة السر في التقارب الأمريكي الكوبي في نهاية العام الماضي بعد حوالي خمسون عاما من العلاقات المتوترة بين البلدين، حيث قام بابا الفاتيكان بوساطة شخصية بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما والرئيس الكوبي راوول كاسترو، وبجهود بذلها وزير خارجية الفاتيكان والسفير الفاتيكاني لدى كوبا.

ويعد التقارب بين الولايات المتحدة الأمريكية وكوبا نجاحا للدبلوماسية المتكتمة التي تعتمد عليها الفاتيكان.

وتبذل الفاتيكان جهود دولية للوساطة بين الدول وحل النزاعات حيث نجحت في إزالة الخلاف بين الأرجنتين وتشيلي حول قناة بيغل، كما تعمل على تشجيع المصالحة بين الحكومة الكولومبية والميليشيات المسلحة.

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *