الرئيسية / أخبار عالمية / الأوضاع في بوروندي تسيطر على مشاورات مجلس الأمن

الأوضاع في بوروندي تسيطر على مشاورات مجلس الأمن

الأزمة البوروندية كانت محل المشاورات المغلقة بمجلس الأمن التي بدأتها الدول الأعضاء اليوم الجمعة وسط توقعات بعدم صدور إعلان رسمي بعد هذه المشاورات.

وكانت روسيا قد إستخدمت حق الفيتو في تعطيل إصدار مجلس الأمن قرارا بشأن ترشح “بيار نكرونزيزا” الرئيس البوروندي الحالي لولاية ثالثة رغم عدم دستورية هذه الخطوة، وأوضح “فيتالي تشوركين” سفير روسيا لدى مجلس الأمن أن مجلس الأمن ليس من حقه التدخل في الشؤون الدستورية لدولة سيادية.

وقدم “سعيد جينيت” مبعوث الأمم المتحدة لدى بوروندي عرضا عن الوضع في بوروندي واستمع إليه سفراء الدول الأعضاء قبل بدء المشاورات، وأشار جينيت خلال عرضه إلى توتر الأوضاع في بوروندي، وأكد جينيت سعي مجموعة شرق أفريقيا والتي تضم “رواندا وكينيا وأوغندا وبوروندي وتنزانيا” إلي إيجاد حل للأزمة البورندية تعتمد على إعلان الرئيس البوروندي أن ولايته الثالثة ستكون الأخيرة وأن يوجد مساحة من الحرية السياسية للمعارضة والعمل على تهدئة الأوضاع لإعادة اللاجئين البورونديين إلي بلادهم.

وكان إعلان الرئيس البوروندي ترشحه لولاية رئاسية ثالثة في 26 من أبريل الماضي إذنا بإنطلاق الإحتجاجات والمظاهرات الرافضة لترشحه وقتل فيها حوالي 18 شخصا حتى الآن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *