الرئيسية / أخبار عالمية / سفيري النرويج والفلبين في باكستان لقيى مصرعهما عقب تحطم مروحية عسكرية

سفيري النرويج والفلبين في باكستان لقيى مصرعهما عقب تحطم مروحية عسكرية

مشروع سياحي بإقليم كشمير المتنازع عليه بين الهند وباكستان كان قبلة الطائرة المروحية العسكرية الباكستانية التي تحطمت وعلى متنها أحد عشر أجنبيا بينهم دبلوماسيون دوليون وزوجاتهم.

وأسفر تحطم الطائرة المروحية  العسكرية من طراز إم أي – 17 في باكستان عن سقوط ستة أشخاص قتلى من بينهم سفيري دولتي النرويج والفلبين لدى إسلام آباد، كما قتل زوجتي سفيري ماليزيا وإندونيسيا لدى باكستان إضافة إلى إثنين من طيارين الجيش الباكستاني كانوا على متن المروحية العسكرية.

وأعلن الجيش الباكستاني أن الطائرة المروحية تحطمت أثناء محاولتها الهبوط إضطراريا في منطقة “وادي نالتار” الواقعة شمال باكستان.

وأدى هذا الحادث إلى إصابة السفير البولندي والسفير الهولندي بحسب ما أعلن عنه “عاصم باجوا” المتحدث العسكري باسم الجيش الباكستاني في تغريدة له على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”.

وعقب هذا الحادث غيرت الطائرة التي كان يستقلها رئيس الوزراء الباكستاني “نواز شريف” مسارها عائدة إلى إسلام آباد، وكان مقررا أن يفتتح هذا المشروع السايحي والذي نفذه الجيش الباكستاني رئيس الوزراء الباكستاني، ولم تتضح أسباب سقوط المروحية حتى الآن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *