الرئيسية / فن وثقافة / أبوظبي تترجم مائة كتاب إلى العربية

أبوظبي تترجم مائة كتاب إلى العربية

تزامناً مع أفتتاح معرض أبو ظبي الدولي للكتاب وأحتفاله بيوبيله الفضي في مركز “أبو ظبي الوطني للمعارض” والذي سيستمر حتى 13 من مايو / آيار الحالي، قررت لجنة “كلمة” التابعة لـ “هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة” نشر الثقافات بين البلدان وبعضها البعض، حيث بدأت مشروع ثقافي كبير يهدف لترجمة مائة كتاب من جميغ لغات العالم الهامة إلى اللغة العربية، ويتضمن مشروع “ترجمة مائة كتاب إلى اللغة العربية” أكثر من عشرين كتاباً من الأدب الكلاسيكي والتي مر عليها زمن طويل فسقطت عنها حقوق الملكية، وأكثر من ثمانين كتاباً من الأدب الحديث والكتب التي لها حقوق أدبية سارية المفعول.

وفي تصريح خاص لمشروع “كلمة” بعد أنجازاته المتتالية والمُتعارف عليها لكل متابعي الثقافة، أنه سيتم أختيار وترجمة الكُتب الحاصلة على جوائز عالمية – دون النظر إلى الكُتب التي تمت ترجمتها مُسبقاً – وسيتم التركيز على الكُتب التي تحتاجها المكتبة العربية؛ وأضافت أنه يوجد أكثر من 600 مُترجم مُستعدون لتقديم خبراتهم في الترجمة للمشاركة في هذا المشروع الضخم، وأنه سيتم الأختيار من قبل “كلمة” المترجمين المناسبين لكل أنواع الكُتب ولكن دون ذكر أي اسم من أسماء الكُتب المُرشحة للترجمة. والجدير بالذكر أنها أدت على إصدار أكثر من 1000 كتاب في السنوات القليلة القادمة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *