الرئيسية / أخبار عالمية / هدم أكثر من 436 مسجداً بأفريقيا الوسطى

هدم أكثر من 436 مسجداً بأفريقيا الوسطى

“نوع من الجنون يقشعر الأبدان !” هذا ما قاله سفير الأمم المتحدة واصفاً ما يحدث في أفريقيا الوسطى، حيث أنه منذ أحدث العنف التي أندلعت في ديسمبر 2013، هدمت مليشيات مسيحية حوالي 436 مسجداً بشكل وحشي وجنوني، كما قُتل نحو 5000 شخص وتشرد أكثر من 4.5 مليون ومعظمهم من المُسملين.

وآخر هذه الأحداث كانت مساء يوم الثلاثاء، حيث شوهد حشود غاضبة تجمعت في شارع خارج المسجد، وفي أيديها قضبان معدنية وكانوا يهتفون بشعارات مُعادية للإسلام والمُسلمين تتهمهم فيها بدعم حكومة المُتمردين السابقين. ومن ثم أقدم هضه الحشود العمياء إلى إشعال النيران في مسجد في ضواحي بانغي عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى، كما أشعلوا الينران أيضاً في السيارات المُنتظرة خارج المسجد.

ومن جانبها، وصفت “سامنتثا باور” المتحدثة باسم الأمم المُتحدة بعد زيارتها لمجلس أمن الجمهورية الأسبوع الماضي بأن الأحداث جعلت من المُسلمين في العاصمة بانغي بأنهم “الشعب المُنتهك في الأرض”، وأعربت “باور” عن قلقها من الفراغ الأمني بعد ان تسحب فرنسا والأتحاد الأوروبي قواتهم من البلاد ولن يظل سوا قوات حفظ السلاك التابعة للأمم المُتحدة التي فقدت الكثير من قواها خلال الأوضاع السائدة حالياً. وأضاف السفير الأمريكي أن النساء امسلمات أصبحوا في حالة ذُعر دائمة مما تجعلهم يخافون منال خروج من المنازل بالحجاب ويفضلن الولادة فيها بدلاً من المستشفى !

والجدير بالذكر، أنه تم قتل جندييدن فرنسيين أثناء أحداث القتال في ضواحي بانغي، ويعتبران هذان الجُنديان أول الخسائر لفرنسا منذ أمر الرئيس الفرنسي “فرانسوا هولاند” بتوسيع الرقعة السعكرية في أفريقيا الوسطى لمحاربة العنف الطائفي الذي يُيح في البلاد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *