الرئيسية / أخبار عربية / الأمير “محمد بن نايف” والرئيس الفرنسي يبحثان كيفية محاربة الأرهاب

الأمير “محمد بن نايف” والرئيس الفرنسي يبحثان كيفية محاربة الأرهاب

ألتقى يوم الثلاثاء الخامس من مايو – الرئيس الفرنسي “فرانسوا هولاند” بولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الأمير “محمد بن نايف بن عبدالعزيز” في قصر الملك سعود للضيافة بالرياض، وكان السبب الرئيسي في ذلك بحث كيفية تعاون البلدي لمكافحة الأرهاب المتفشي عالمياً.

حضر اللقاء من الجانب السعودي عضو مجلس الوزراء ووزير الدولة “د. سعد بن خالد الجبري”، ووزير الخارجية “عادل بن أحمد الجبير”، ومدير عام المباحث الفريق أول “عبدالعزيز بن محمد الهويريني”، ومعالي رئيس الاستخبارات العامة “خالد بن علي الحميدان”، ووزير الثقافة والإعلام “د.عادل بن زيد الطريفي”، والقائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين بالنيابة لدى الجمهورية الفرنسية الدكتور “علي بن محمد القرني”.

أما عن الجانب الفرنسي، فقد حضر وزير الدفاع “جان إيف لودريان”، ورئيس هيئة الأركان الخاصة لفخامة الرئيس الجنرال “بونوا بوغا”، وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية “لوران فابيوس”، والسفير الفرنسي لدى المملكة “برتران بيزانسنو”، ورئيس معهد العالم العربي “جاك لانغ”.

جرت خلال اللقاء مُباحثات عدة حول التعاون بين البلدين وتطورات الأحداث على الساحتين الأقليمية والدولية، وبحث العلاقات الثنائية بينهم وسبل تعزيزها في مُختلف المجالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *