الرئيسية / فن وثقافة / سرقة الإصدار الأول لرواية “مائة عام من العزلة”

سرقة الإصدار الأول لرواية “مائة عام من العزلة”

مساء يوم الأحد الموافق 3 مايو 2015، تقدمت العديد من الشكاوي إلى شرطة بوغوتا تُفيد سرقة نسخة تحمل توقيع الكاتب من الإصدار الأول للرواية الشهيرة “مائة عام من العزلة” للكاتب والروائي الكولومبي الرائع “غابرييل غارسيا ماركيز”؛ وذلك خلال المعرض الدولي للكتاب في بوغوتا.

أضاف قائد الشرطة “اومبيرتو غواتيبونوسا” أنهم حسب التحقيقات ومتابعة كاميرات المراقبة، فأنه في يوم السبت زار الجناح المُمتد على ثلاث آلاف متر مربع أكثر من ثمانية آلاف شخص وأن الرواية تمت سرقتها في هذا اليوم. ومن الجهة الأخرى، أعلن منظمو المعرض أنه يوجد العديد من الجهات الثقافية تتعاون مع الشرطة منذ اكتشاف عملية السرقة كمركز المعارض “كورفيرياس”، وغرفة الكتاب الكولومبية للقبض على السارق وأرجاع النُسخة المسروقة في أسرع وقت ممكن.

والجدير بالذكر أن النسخة المسروقة والتي تعود ملكيتها لـ “الفارو كاستيو” وهو صاحب مكتبة وجامع للتحف الادبية، كانت محفوظة داخل واجهة مُقفلة بمفتاح في الجناح الخاص ببلدة ماكندو الشهيرة كما  تخيلها ” غارسيا ماركيز” تماماً تكريماً له. وقد كتب ماركيز أهداء إلى “الفارو” على هذه النُسخة يقول فيه: “إلى الفارو كاستيو حارس الكتب، في الامس كما اليوم. صديقك غابرييل”.

رواية “مائة عام من العُزلة” كان أول إصدار لها عام 196، وتم إصدارها من النشر الأرجينتينة “اديتوريال سوداميركا دي ارخنتينا” بثمانية آلاف، وفي عام 1982م مُنحت جائزة نوبل للآداب لـ “ماركيز” في الذكرى الأولى لوفاته.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *