الرئيسية / أخبار عالمية / السلطات الفرنسية تحقق مع شاب جزائري لضلوعه في عمليات “إرهابية”

السلطات الفرنسية تحقق مع شاب جزائري لضلوعه في عمليات “إرهابية”

 

سيد أحمد غلام طالب جزائري مقيم بفرنسا يبلغ من العمر 24 عاماً  ، الذي تم القبض عليه على أيدي السلطات الفرنسية لإتهامه في الضلوع في قتل إمرأة في باريس ، كما أكد المدعي العام فرانسوا مولان على أن الشاب كنا يحضر لعملية خطيرة تتمثل في تفجير العديد من الكنائس في فرنسا حسب قوله ، كما أكد على أن هذا الطالب كان على علاقة بجهة إرهابية في سوريا ، وبقي على إتصال مطول مع شخص من هناك و تم العثور على العديد من الوثائق المرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام.

تقوم السلطات الفرنسية بالتحقيق حاليا مع الشاب في ملابسات هذه القضية ، ولقد صرح رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس بقلقه الشديد لما حدث من أعمال إرهابية في باريس ، وأن هذه العملية الأخيرة المتعلقة بالشاب هي موجهة بالأساس إلى  مسيحيين كاثوليك .

كما تم العثور في غرفة وسيارة الطالب على أربعة أسلحة كلاشنكوف والعديد من المسدسات وواقيات ضد الرصاص ، بالإضافة لعديد من الوثائق التي تحمل العديد من المواضيع حول تنظيم الدولة الإسلامية ، كما أكد المحققون في القضية على أن التحقيق مازال جاري النظر والبحث ، كما أنه تم القبض على الشاب مجرد صدفة وقد تم تفادي وإبطال هذه العملية الإرهابية على حد تعبيره.

كما أكد الرئيس الفرنسي على أنه سيتم إتخاذ الاجراءات وتعزيز الإستخبارات لتفادي مثل هذه العمليات الإرهابية الشنيعة في المستقبل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *