الرئيسية / فن وثقافة / في يوم الصحافة العالمي … صحفيون وراء القضبان

في يوم الصحافة العالمي … صحفيون وراء القضبان

بمناسبة يوم الثالث من مايو والذي أُعتمد من قبل اليونسكو في عام 1991م كيوم للأحتفال بحرية الصحافة والإعلام على مستوى العالم، ولتمجيد سيرة الصحفيين العظماء

والتعريف بهذا اليوم على موقع اليونسكو فأنه: “هو موعد للاحتفال بالمبادئ الأساسية لحرية الصحافة، وتقييم حرية الصحافة في العالم، وحماية وسائل الإعلام من التعدي على استقلالها، وتكريم الصحافيين الذين فقدوا حياتهم في ممارسة مهنتهم”
ولكن للأسف هذا اليوم من كل عام لا يقوم بأي فعل للصحفيين سوا أنه يذكرهم بأياديهم المغلولة من الحكومات والأقلام التي كسرت .. فقط لأنها قالت كلمة حق في وجة سلطان جائر.

وبهذه المناسبة الصماء، قام مركز النديم بنشر كتاب بعنوان “إحنا الصوت ساعة ما تحبوا الدنيا سكوت.. رسائل من داخل القضبان” ويحتوي هذا الكتاب على أكثر من 102 رسالة مُسربة لصحفيين مصريين من داخل السجون والمعتقلات

على مر السنوات الماضية كان الصحفيون يكتبون عن أوجاع غيرهم، عن أحوال البلاد والشعب، يدافعون عن القضايا، ينقضون الواقع بأقلام .. لكن الآن وف يهذا العام أصبحوا هم من يُكتب عنهم … أصبحوا هم القضية التي مؤجل الحكم فيها إلى أجل لا يعلمه سوا الله .. !
كل عام وقلم الصحافة … صفعة على وجة كل جائر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *